أخباراستثمار وأعمال

شنايدر إلكتريك تعلن انضمامها رسمياً إلى اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني

9:11 م

 

أعلنت شنايدر إلكتريك، الشركة الرائدة في مجال التحول الرقمي لإدارة الطاقة والأتمتة، انضمامها رسمياً إلى اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني، والذي يعد اتفاقا ملزما للأطراف الموقعة عليه بالتعاون من أجل تعزيز النظام البيئي للأمن السيبراني وحماية الاقتصاد الرقمي من الهجمات الإلكترونية.

ويعد اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني التزاما عاماً بين 144 شركة عالمية بحماية وتمكين المدنيين عبر الإنترنت، فضلاً عن تحسين أمن واستقرار ومرونة الفضاء السيبراني، ولدى شنايدر إلكتريك التزام، باعتبارها شركة رائدة في مجال التحول الرقمي ولها مشروعات في أكثر من 100 دولة، بالتمسك بالمبادئ الأساسية للاتفاق كما ستواصل العمل عن كثب مع الحكومات والعملاء والشركاء لمواجهة مخاطر وتحديات الأمن السيبراني.
وقال “كريستوف بلاسيو” نائب الرئيس الأول للأمن الرقمي والمدير التنفيذي لأمن المعلومات لدى شنايدر إلكتريك: “نحن نواجه واقعًا ومناخًا سياسيًا جديدًا، حيث يتوفر للجهات الخبيثة الوقت والموارد والتمويلات غير المحدودة لتنفيذ الهجمات الإلكترونية، إن مواجهة التهديدات الأحدث والأكثر ابتكارًا وذات الخطورة المتزايدة يجب ألا يقتصر على شركة أو صناعة أو منطقة، وأود أن أعرب عن فخرنا بالانضمام إلى اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني، باعتباره خطوة أخرى نحو مواصلة تعاوننا مع قادة الصناعة في جميع أنحاء العالم للمساعدة في اكتشاف الهجمات الإلكترونية ومنعها والرد عليها”.
وتابع: “تقوم شنايدر إلكتريك وشريكاتها في اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني، بما في ذلك شركات بارزة مثل سيسكو ومايكروسوفت، بتأمين الجوانب الحيوية لبيئة الإنترنت العالمية، بما في ذلك الاتصالات ومراكز البيانات وأنظمة التحكم الصناعية، وقد عملت شنايدر إلكتريك مع شركائها مرارًا وتكرارًا في مشاريع الابتكار الرقمي التي تضمن أن إجراءات الأمن السيبراني مضمَّنة في كل مستوى من رحلة التطوير، بدءاً من تكنولوجيا الحافة وحتى السحابة”.
وقال بلاسيو أيضا: “من الأهمية بمكان أن يكون للنظام الإيكولوجي الرقمي محادثات مفتوحة ومثمرة، وأن يكون شفافاً بشأن الهجمات، وأن يتم التعاون في تطوير أساليب جديدة لضمان قدرة كل من التقنيات القديمة والأخرى الحديثة على الصمود أمام أكثر التهديدات الإلكترونية تطوراً”.
ومن ناحيتها، قالت “أنالورا جالو” الاستشارية لدى اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني: “إن تطور المحادثات الجارية بين الحكومات والمجتمع المدني والصناعة حول أهمية الأمن السيبراني على المستوى العالمي يعد مثالاً على الحاجة إلى العمل سويًا عبر مجموعات أصحاب المصالح من أجل التصدي للتهديدات المتصاعدة عبر الإنترنت، ويسرنا أن نرحب بشركة شنايدر إلكتريك بصفتها أحد الموقعين على اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني، كما نتطلع إلى الاستفادة من خبراتها وتجاربها الفريدة والواسعة في جهودنا الجماعية لتعزيز أمن الاقتصاد العالمي الرقمي.”
وقال “توم بورت” نائب الرئيس لأمن العملاء في شركة ميكروسوفت: “يعتمد الأمن السيبراني على الشراكة والتعاون، واللذين كانتا بمثابة عنصرين أساسيين في اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني منذ البداية، ويسرنا أن نرى عددًا متزايدًا من الشركات، بما في ذلك الشركات العالمية الكبرى مثل شنايدر إلكتريك، تعلن الانضمام للمبادئ التي تعد محورية للأمن والاستقرار على المدى الطويل للفضاء السيبراني، والتي تشكل جوهر اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني”.
وبالإضافة إلى الانضمام إلى اتفاق تكنولوجيا الأمن السيبراني، تعد شنايدر إلكتريك أيضًا عضوًا في تحالف الأمن السيبراني، فضلاً عن كونها عضوًا مؤسسًا في التحالف العالمي للأمن السيبراني، والذي يهدف لتعزيز جاهزية الأمن السيبراني والوعي به في منشآت وعمليات التصنيع والبنية التحتية الحيوية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق