برلمان

       

محمد رشاد عثمان القمة المصرية الفلسطينية الأردنية جاءت في توقيت هام للغاية لإعلاء الحقوق المشروعة للفلسطينيين

       

       

       

       

       


 

أكد النائب محمد رشاد عثمان، عضو مجلس الشيوخ، على الأهمية البالغة التي تنطوي عليها فعاليات القمة المصرية – الفلسطينية – الأردنية اليوم في القاهرة، مضيفا إنها جاءت في توقيت هام للغاية، لمتابعة آخر التطورات على صعيد القضية الفلسطينية ودعم وتعزيز الموقف الفلسطيني الداعي للسلام، مع إعلاء الحقوق الفلسطينية المشروعة وفي مقدمتها إقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

واشار عثمان في بيان له اليوم، الي فعاليات القمة وإعلان مصر تقديرها البالغ للعلاقات التاريخية على المستويين الرسمي والشعبي، مع كل من الأردن وفلسطين، وتأكيد مصر على رؤيتها الفاعلة لإحياء عملية السلام، وتثبيت التهدئة في قطاع غزة واعادة إعمار قطاع غزة، والعمل على توحيد الصف وإنهاء الانقسام الفلسطيني، مشددا على أن الرئيس السيسي يقوم بدور تاريخي من أجل فلسطين والكل يشهد به.

وأضاف عضو مجلس الشيوخ، على أن الموقف المصري تجاه إعادة إعمار قطاع غزة ودورها الفعال في إيقاف الحرب والتوصل لتهدئة بين كل من إسرائيل وحركة حماس، يؤكد على الدور الاستراتيجي لمصر في القضية الفلسطينية وحيوية وجودها، وتقدير مختلف الفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني لدور مصر وتضحياتها من أجل القضية.