أخباربورصة

       

IDH تنجح في تنمية الإيرادات بمعدل سنوي 141% خلال النصف الأول من عام 2021

       - الأداء القوي للشركة خلال النصف الأول من العام الجاري يعكس ارتفاع معدلات الطلب على باقة الاختبارات التشخيصية التقليدية المقدمة وكذلك على الاختبارات المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19)

       

       

       

       


 

أعلنت اليوم شركة IDH (المدرجة في بورصة لندن والبورصة المصرية تحت كود: IDHC)، وهي شركة رائدة ومتخصصة في مجال الرعاية الصحية وتمتد أعمالها عبر أسواق مصر والأردن والسودان ونيجيريا، عن المؤشرات المالية والتشغيلية والقوائم المالية لفترة النصف الأول المنتهية في 30 يونيو 2021، حيث بلغت الإيرادات 2,293 مليون جنيه وهو نمو سنوي بمعدل 141%. وسجلت الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك[1] 1,203 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2021، بزيادة سنوية قدرها 227%. وارتفع صافي الربح بمعدل سنوي 283% ليسجل 668 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2021. وخلال الربع الثاني من عام 2021 منفردًا، سجلت الشركة إيرادات قياسية بلغت 1,164 مليون جنيه، وهو نمو بمعدل 3% مقارنة بالربع السابق. كما بلغ صافي الربح 327 مليون جنيه خلال الربع الثاني من العام الجاري، مصحوبًا بوصول هامش صافي الربح إلى 28% خلال نفس الفترة.

ويعكس النمو القوي لمؤشرات الأداء خلال النصف الأول من عام 2021، قدرة الشركة على تعظيم الاستفادة من نمو شبكة فروعها إلى 495 فرعًا، ونجاحها في خدمة 4.7 مليون حالة عبر خدمة الزيارة المنزلية خلال النصف الأول من العام الجاري، بزيادة سنوية قدرها 62%، فضلاً عن إجراء 16.3 مليون اختبار تشخيصي خلال نفس الفترة، وهو نمو سنوي بمعدل 45%.

المؤشرات المالية

 مليون جنيه مصري النصف الأول 2020 النصف الأول 2021 التغيير
الإيرادات 950 2,293 141%
تكلفة المبيعات (503) (988) 96%
مجمل الربح 446 1,305 193%
هامش مجمل الربح 47% 57% 9.9 نقطة
أرباح التشغيل[2] 277 1,094 291%
الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 367 1,203 227%
هامش الإيرادات التشغيلية قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 39% 52% 13.8 نقطة
صافي الأرباح 175 668 283%
هامش صافي الربح 18% 29% 10.8 نقطة
الأرصدة النقدية* 719 1,587* 121%

* الأرصدة النقدية قبل احتساب قيمة الأرباح الموزعة عن فترة السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2020 البالغة 29.1 مليون دولار، والتي قامت الشركة بتوزيعها في 29 يوليو 2021

جدير بالذكر أن الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) [3] ساهمت في النمو الملحوظ للإيرادات خلال النصف الأول من عام 2021، فيما استمر تعافي معدلات الطلب على باقة الاختبارات التشخيصية الأخرى غير المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19). فقد مثلت إيرادات الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) نحو 50% من إجمالي إيرادات الشركة خلال النصف الأول من العام. وارتفعت إيرادات الاختبارات التشخيصية الأخرى بمعدل سنوي 38% خلال نفس الفترة.

وفي هذا السياق، أشادت الدكتورة هند الشربيني الرئيس التنفيذي لشركة IDH، بالأداء المالي والتشغيلي للشركة خلال النصف الأول من العام الجاري مصحوبًا بتكرار تسجيلها مجموعة من النتائج القياسية مرة أخرى، مما يبرهن نجاح الإدارة المستمر في البناء على الإنجازات الباهرة التي تحققها الشركة منذ مطلع العام الجاري. فقد تمكنت الشركة من تنمية الإيرادات بمعدل سنوي 141%، بفضل زيادة عدد الحالات التي تقوم بخدمتها وكذلك عدد الاختبارات التشخيصية التي تجريها، علاوة على تحسن الأسعار والتنوع الملحوظ لباقة الخدمات المقدمة. وأشارت الشربيني إلى استمرار مساهمة الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19)[4] في دعم إجمالي إيرادات الشركة، وذلك بالتوازي مع النمو القوي الذي تشهده باقة الاختبارات التشخيصية الأخرى للربع الثاني على التوالي، وهو ما يعكس حالة التعافي المستدامة لأنشطة الشركة، والمتوقع استمرارها حتى مع بدء التراجع التدريجي لحجم الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19). ولفتت الشربيني إلى تجاوز حجم الاختبارات التشخيصية غير المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) التي تم إجراؤها خلال النصف الأول من العام الجاري مستويات ما قبل ظهور فيروس (كوفيد – 19)، حيث ارتفعت بنسبة 4% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019 بعد استثناء الاختبارات التي أجريت ضمن الحملة 100 مليون صحة[5]، مما يشير إلى ارتفاع الطلب على خدمات الاختبارات التشخيصية فائقة الجودة التي تقدمها المجموعة بالأسواق التي تعمل بها.

وأوضحت الشربيني أن نمو أنشطة الشركة غير المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) ترجع بصفة رئيسية إلى ارتفاع عدد الاختبارات التشخيصية التقليدية التي أجرتها بمعدل سنوي 29% خلال النصف الأول من عام 2021. كما ارتفع حجم خدمة الزيارات المنزلية بصورة ملحوظة في أسواق مصر والأردن، والتي مثلت بدورها 23% من إجمالي إيرادات الشركة خلال النصف الأول من عام 2021، صعودًا من 18% خلال نفس الفترة من عام 2020. ومن الجدير بالذكر أن الشركة نجحت عبر خدمة الزيارات المنزلية في خدمة 646 ألف حالة خلال النصف الأول من العام الجاري، وهو نمو سنوي بمعدل 88%، وأجرت خلال هذه الخدمة أكثر من 3.4 مليون اختبار تشخيصي خلال نفس الفترة، بزيادة سنوية قدرها 49%.

وأضافت الشربيني أن خدمة الزيارات المنزلية تمثل المحرك الاستراتيجي لنمو إيرادات الشركة مستقبلاً عقب انتهاء أزمة (كوفيد – 19)، مما شكل دافعًا لإقدام الإدارة على التوسع بهذه الخدمة وتيسيرها. ومن جانب آخر، ارتفعت إيرادات قطاع الأشعة التشخيصية بمركز البرج سكان بمعدل سنوي 124%، مما يؤكد استمرار ارتفاع مساهمته في إجمالي إيرادات الشركة. وفي هذا الإطار، تعكف الإدارة على تعظيم الاستفادة من فرص النمو الجذابة التي يقدمها هذا القطاع، عبر تنفيذ خطة توسعات تستهدف إطلاق ثلاثة فروع جديدة على الأقل لمركز البرج سكان على مدار الفترات القادمة.

على صعيد مؤشرات النمو بمختلف الأسواق التي تعمل بها الشركة، ألمحت الشربيني إلى الأداء القوي للشركة بأسواق مصر والأردن خلال النصف الأول من العام الجاري، حيث حققت نموًا كبيرًا بالإيرادات بسوقي مصر والأردن بنسب سنوية 140% و176% على التوالي. وقد استمرت معدلات الطلب المرتفعة بكلا السوقين على الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19)، فيما واصلت باقة الاختبارات التشخيصية الأخرى تسجيل معدلات نمو قوية، مما يعكس حالة التعافي التي تشهدها بصفة مستدامة عقب فترة التباطؤ التي مرت بها خلال العام السابق. وفي سوق نيجريا، ارتفعت الإيرادات بنسبة سنوية 68% مدعومة بنمو عدد الحالات التي قامت بخدمات وارتفاع حجم الاختبارات التشخيصية التي أجرتها خلال النصف الأول من العام. من ناحية أخرى، استمر تأثر أنشطة الشركة بسوق السودان بانخفاض قيمة الجنيه السوداني خلال العام السابق، غير أن الشركة تمكنت من تحقيق نمو ملحوظ للإيرادات بالجنيه السوداني بلغ معدله السنوي 217%.

ولفتت الشربيني إلى أن نجاح الشركة في تسجيل هوامش أرباح قوية بفضل الارتفاع الملحوظ للإيرادات مصحوبًا بترشيد التكاليف الثابتة. فقد شهد مجمل الربح نموًا سنويًا بمعدل 193% ليبلغ 1,305 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2021، مصحوبًا بارتفاع هامش مجمل الربح إلى 57% مقابل 47% خلال نفس الفترة من العام السابق. وبلغت الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك 1,203 مليون جنيه خلال النصف الأول من العام الجاري بزيادة سنوية قدرها 227% مصحوبًا بوصول هامش الأرباح التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك إلى 52%. وتضاعف صافي الربح بواقع أربع مرات ليصل إلى مستوى قياسي مسجلاً 668 مليون جنيه خلال النصف الأول من عام 2021، فيما بلغ هامش صافي الربح 29% خلال نفس الفترة.

واستشرافًا للمستقبل، جددت الشربيني التزام الشركة بأولوياتها الاستراتيجية الثابتة المتمثلة في التوظيف الأمثل للنمو القوي الذي تشهده أنشطتها وانتعاش الاقتصاد الكلي. كما تواصل الشركة أداء دورها المحوري بمساعدة حكومتي مصر والأردن في مواجهة انتشار فيروس (كوفيد – 19) عبر تقديم باقة الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) بشبكة فروع المعامل التابعة وكذلك من خلال خدمة الزيارات المنزلية. وفي هذا الصدد، أعربت الشربيني عن اعتزازها بالشراكات الاستراتيجية الجديدة التي أبرمتها الشركة خلال الأشهر الماضية لتقديم خدمة اختبار تشخيص (كوفيد – 19) PCR للمسافرين في سوقي مصر والأردن. ويأتي ذلك إلى جانب جهود الشركة المتواصلة من أجل حماية صحة وسلامة العملاء وفريق العمل، والتي تمثل شهادة موثوقة على السمعة القوية التي تحظى بها الشركة على مستوى السوق المحلي والأسواق الدولية. وأكدت الشربيني أن الشركة تمضي قدمًا في تنفيذ استراتيجية النمو التي تتبناها لمرحلة ما بعد انتهاء أزمة (كوفيد – 19)، والتي تركز على تعظيم الاستفادة من قاعدة العملاء القوية وشبكة الفروع الموسعة وباقة خدماتها المتنوعة؛ سعيًا إلى تحقيق معدلات نمو مستدامة خلال السنوات القادمة. ومن هذا المنطلق، تمكنت الشركة من إضافة 14 فرعًا جديدًا إلى شبكة فروعها بالسوق المصري خلال النصف الأول من العام الجاري، مما يؤكد مضي الشركة في طريقها الصحيح نحو تحقيق هدفها المتمثل في إطلاق ما بين 30 و35 مختبرًا جديدًا خلال عام 2021، وترسيخ مكانتها الرائدة بقطاع الاختبارات التشخيصية الخاص بالسوق المصري. وفي مسار موازٍ، تواصل الإدارة دراسة فرص النمو والتوسعات المحتملة بأسواق جديدة على مستوى أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا. ولهذه الغاية؛ حصلت الشركة على تمويل بقيمة 45 مليون دولار من مؤسسة التمويل الدولية، حيث من المقرر توظيفه في تنفيذ خطط النمو المستقبلية المستهدفة.

[1] بند الإيرادات التشغيلية المتكررة قبل خصم الضرائب والفوائد والإهلاك والاستهلاك يشمل قيمة أرباح النشاط بالإضافة إلى تكاليف الاستهلاك والإهلاك، مع استبعاد رسوم غير متكررة بقيمة 29.0 مليون جنيه التي سجلتها الشركة خلال النصف الأول من عام 2021 عن عملية القيد المزدوج في البورصة المصرية التي نجحت في إتمامها خلال مايو الماضي.

 [2]أرباح التشغيل لا تشمل الرسوم غير المتكررة التي سجلتها الشركة خلال النصف الأول من عام 2021 البالغة 29.0 مليون جنيه والمتعلقة بعملية القيد المزدوج بالبورصة المصرية التي نجحت الشركة في إتمامه خلال مايو 2021.

[3] تشمل الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) تحليل تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، وتحليل الأجسام المضادة، بالإضافة إلى مجموعة من تحاليل قياس نسب الالتهابات وتخثر الدم (التي شهدت معدلات طلب قوية عقب انتشار جائحة كوفيد – 19)، مثل تحاليل صورة الدم الكاملة، ومعدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR)، وبروتينD-Dimer ، وفحص تركيز الفيريتين Ferritin وتحليل بروتين سي التفاعلي (CRP)، وغيرها من الاختبارات التشخيصية

[4]  تشمل الاختبارات التشخيصية المتعلقة بفيروس (كوفيد – 19) تحليل تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR)، وتحليل الأجسام المضادة، بالإضافة إلى مجموعة من تحاليل قياس نسب الالتهابات وتخثر الدم (التي شهدت معدلات طلب قوية عقب انتشار جائحة كوفيد – 19)، مثل تحاليل صورة الدم الكاملة، ومعدل ترسيب كرات الدم الحمراء (ESR)، وبروتينD-Dimer ، وفحص تركيز الفيريتين Ferritin وتحليل بروتين سي التفاعلي (CRP)، وغيرها من الاختبارات التشخيصية.

[5] أجرت المجموعة 2.4 مليون اختبار خلال النصف الأول من عام 2019 ضمن حملة 100 مليون صحة التي أطلقتها الدولة خلال الفترة بين نوفمبر 2018 ويونيو 2019.