أخباراتصالات وتكنولوجيا

محمد مرشدى : التعليم الجامعى في مصر يشهد نهضة حقيقية بفضل رؤية الرئيس السيسي

قال رجل الأعمال محمد مرشدى إن التعليم الجامعى في مصر يشهد نهضة حقيقية كبرى بفضل رؤية الرئيس عبد الفتاح السيسي الإصلاحية، التي تولى اهتماما كبيرا بدعم العملية التعليمية في كافة مراحلها بالتطوير وملاحقة أحدث ما توصلت إليه أعرق الجامعات العالمية ، مشيرا إلى أن رؤية الرئيس السيسي تقوم على التحرك في مسارات متوازية تتعلق بتطوير التعليم الجامعى لتخريج طلاب مؤهلين لسوق العمل الدولى والمصرى ، وأول هذه المسارات التوسع في إنشاء الجامعات الأهلية والخاصة في التخصصات التكنولوجية والحيوية والمعلوماتية بكافة مناطق الجمهورية ، انطلاقا من أن التخصصات التكنولوجية والمعلوماتية وعلوم الحاسب الدقيقة ، هي مستقبل سوق العمل وأساس التقدم الاقتصادى .

وأكد محمد مرشدى أن الدولة المصرية استطاعت خلال السنوات القليلة الماضية استقطاب أفضل الجامعات الدولية لافتتاح فروع لها في مصر ومنها الجامعة الألمانية والجامعة الفرنسية والجامعة اليابانية والجامعات البريطانية مثل جامعة كوفنترى بالعاصمة الإدارية الجديدة والجامعة الكندية والجامعة الروسية وبالطبع الجامعة الأمريكية المستقرة منذ عقود طويلة ، مما يوفر على الشباب المصرى الاغتراب من أجل الدراسة بالخارج مع الحصول على منتج تعليمى يتماشى مع العصر، ويمكنه من الإبداع والتواصل مع أي شركة أو مؤسسة دولية بسهولة

وأضاف محمد مرشدى أن التوسع في إنشاء الجامعات التكنولوجية يمثل المستقبل أمام الأجيال الجديدة التي يجب إعدادها لتتحلى بقدر كبير من الإبداع ومهارات التعليم الحديث، مشيرا إلى أن الدراسة بدأت بالفعل في ثلاث جامعات تكنولوجية منذ العام الدراسى 2019-2020 ، وهى جامعة القاهرة التكنولوجية الجديدة التي تضم كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة، وتشتمل على عدة برامج ، منها “تكنولوجيا المعلومات، والطاقة الجديدة والمتجددة، والأوتوترونكس، والميكاترونكس، وتكنولوجيا الأطراف الصناعية، وتكنولوجيا الغاز والبترول ، وجامعة الدلتا التكنولوجية التي تضم كلية تكنولوجيا الصناعة والطاقة بقويسنا ، وتشمل برامج “الأوتوترونكس، وتكنولوجيا المعلومات، والميكاترونكس” ، وجامعة بني سويف التكنولوجية التي تضم الكلية المصرية الكورية لتكنولوجيا الصناعة والطاقة ، وتشتمل على برامج: الميكاترونكس، وتكنولوجيا المعلومات.

وأوضح مرشدى أن الدولة تقدم تسهيلات كبيرة للمستثمرين من أجل التوسع في إنشاء الجامعات الخاصة بمواصفات عالمية في مختلف مناطق الجمهورية وخاصة في صعيد مصر الذى كان يعانى في السابق من قلة عدد الجامعات الحكومية قياسا إلى عدد محافظات الصعيد وعدد السكان واحتياجات سوق العمل هناك ، لكن الأمور تغيرت حاليا وأصبح هناك عديد من الجامعات الخاصة التي تقدم كافة التخصصات العلمية وفق أحدث الأنظمة والمناهج التعليمية العالمية وتعد خريجيها إلى سوق العمل الدولى بصورة احترافية وفى مقدمة هذه الجامعات جامعة النهضة في بنى سويف الجديدة

وتابع رجل الأعمال محمد مرشدى ، جامعة النهضة صرح تعليمي ضخم يضم العديد من الكليات والبرامج الدراسية المختلفة التي تؤهل الطلاب للدخول بقوة إلى سوق العمل، ومنذ تأسيسها عام 2006 أحدثت الجامعة نقلة نوعية في مدينة بني سويف، وأسست مركزا خاصا لإدارة وتنظيم الأنشطة التي تقوم بها الجامعة في المنطقة المحيطة بها مما عاد على المجتمع بالإصلاح وعاد بالنفع على الجامعة ، مشيرا إلى أن جامعة النهضة تضم العديد من الكليات والبرامج التخصصية المختلفة ، مثل كلية الهندسة وكلية الطب البشري وكلية التسويق وإدارة الأعمال وكلية علوم الحاسب وكلية الإعلام والعلاقات العامة وكلية الصيدلة وكلية طب الفم والأسنان وكلية العلاج الطبيعي

 

Print Friendly, PDF & Email