برلمان

       

محمد محمود لبيب توصل أجهزة الأمن لطفل المحلة في وقت قياسي تأكيد على القدرات الكبيرة لجهاز الأمن وهدية الرئيس أسعدت الجميع

       

       

       

       

       


 

أكد النائب محمد محمود لبيب عضو مجلس النواب، على أن نجاح أجهزة الأمن في إعادة الطفل زياد البحيري إلى أحضان أسرته بعد أقل من 24 ساعة على اختطافه في المحلة، تأكيد على القدرات الأمنية الكبيرة، لجهاز الشرطة المصرية، واتباعه لمختلف التقنيات الحديثة في تعقب المجرمين، وتتبعهم، والوصول والقبض عليهم وإجبارهم على إطلاق سراحه.

واشار محمود في بيان له اليوم، الي هدية الرئيس السيسي للطفل زياد بعد تحريره على يد أجهزة الأمن، والتي سلمها قيادات حزب مستقبل وطن وتمثلت في “عجلين” فداءًا له بعد إنقاذ حياته وجهاز لاب توب، والتي أسعدت الجميع وفرحوا بها.

وشدد عضو مجلس النواب، على أن ما أظهره جهاز الأمن المصري في قضية الطفل زياد، والتي شغلت الرأي العام تؤكد إنه قادر على ردع كل من تسول له نفسه ارتكاب أي جريمة وهز استقرار المجتمع أو إيذاء أي أسرة.

واكد نائب سوهاج ان خطورة جرائم خطف الأطفال، ومناداته عبر مكانه بمجلس النواب، بضرورة سن تشريعات مغلظة وقوية ضد كل من يقومون بارتكب هذه الجريمة المروعة، لردعهم وردع أمثالهم عن تكرارها مرة ثانية.