أخباراتصالات وتكنولوجيانقل وسيارات

        بقيمة 3 مليارات دولار

سيمنس لنظم النقل تُوقّع عقدًا تاريخياً لإقامة منظومة متكاملة للسكك الحديدية بنظام تسليم المفتاح في مصر

       ·         منظومة حديثة وآمنة ومتكاملة للسكك الحديدية بطول 660 كم تربط بين البحرين الأحمر والمتوسط لنقل المواطنين وشحن البضائع 

       ·         المنظومة الجديدة تتضمن أول خط رئيسي للقطار الكهربائي السريع في مصر 

       ·         سيمنس لنظم النقل تقوم بتوريد القطارات الكهربائية السريعة والقطارات الإقليمية والجرارات وإقامة البنية التحتية لخطوط السكك الحديدية وتوفير الخدمات المتنوعة للخط الجديد

       ·         التحالف يقدم أكثر من 15000 فرصة عمل مباشرة في السوق المحلي لاستكمال جميع جوانب المشروع

       ·         العقد الذي تم توقيعه اليوم يغطي مسافة 660 كيلومترًا من شبكة السكك الحديدية المخطط اقامتها بطول 1800 كيلومتر


    

أعلنت شركة سيمنس لنظم النقل عن توقيع عقد مع الهيئة القومية للأنفاق، بحضور كل من معالي رئيس مجلس الوزراء ووزير النقل المصري، والسفير الألماني في مصر لتنفيذ منظومة متكاملة للسكك الحديدية تتضمن أول خط رئيسي للقطار الكهربائي السريع وخطوط لقطارات الشحن في مصر.

تنفذ سيمنس لنظم النقل هذا المشروع العملاق بنظام تسليم المفتاح بالتعاون مع شريكيها أوراسكوم للإنشاءات (ش.م.م) والمقاولون العرب (عثمان أحمد عثمان وشركاه). وفي إطار العقد ستقوم سيمنس لنظم النقل بتنفيذ أعمال التصميم وتنفيذ المشروع واجراء التشغيل التجريبي،

بالإضافة لصيانة نظم السكك الحديدية لمدة 15عامًا. تصل القيمة الإجمالية للعقد حوالي 4.5 مليار دولار بينما تبلغ حصة سيمنس لنظم النقل منه حوالي 3 مليارات دولار. ومن المتوقع ان يتم حجز الغالبية العظمى من الطلبات للمشروع عام 2022 بعد الإغلاق المالي.

يُعد هذا العقد هو الأول الذي يتم توقيعه في إطار مذكرة التفاهم المتفق عليها بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة سيمنس لنظم النقل وأوراسكوم للإنشاءات والمقاولون العرب في يناير 2021.

تجدر الإشارة أنّ العقد الذي تم توقيعه اليوم يغطي مسافة 660 كيلومترًا من شبكة السكك الحديدية المخطط اقامتها بطول 1800 كيلومتر. بالإضافة إلى ذلك، تم الاتفاق على مناقشة الاتفاقيات المتعلقة بإقامة خطين آخرين للسكك الحديدية عالية السرعة ووضع اللمسات الأخيرة عليها، بما في ذلك البنية التحتية للسكك الحديدية والقطارات وأعمال الصيانة في الأشهر المقبلة.

وتعليقًا على هذا المشروع الهام، يقول سيادة الفريق/كامل الوزير، ووزير النقل المصري: “سيعزز هذا القطار البنية التحتية للمناطق التي يمر بها ويساعد علي تحقيق الزحف العمراني، إضافة الي أنه سيربط العاصمة الإدارية الجديدة والمدن الجديدة بشبكة السكك الحديدية لنقل الركاب والبضائع،

وسيعمل علي تعزيز حركة السياحة من خلال وسيلة نقل سريعة وعصرية و آمنة تتسم بأعلي مستويات الكفاءة والأمان لتلبية احتياجات وتوقعات اشعب المصري، لذا فهو يعتبر قفزة حضارية هائلة في مجال النقل السككي بالجر الكهربائي بصفة خاصة وفي مجال النقل بصفة عامة. تقوم شركة سيمنس في إطار هذا المشروع، بتقديم أحدث حلولها التكنولوجية الذكية بجانب الدعم المتواصل لبناء وصقل المهارات والكوادر المحلية”.

يضيف السيد/رولاند بوش-الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة سيمنس AG: “تفخر سيمنس لنظم النقل بدعمها لطموحات وجهود الحكومة المصرية لتطوير قطاع النقل في البلاد عن طريق إقامة أول منظومة للقطار الكهربائي السريع في مصر. إنّ هذا المشروع الاستراتيجي سيخلق العديد من الوظائف،

وسيدعم النمو الاقتصادي، كما يعمل على تحسين جودة حياة ملايين المصريين من خلال توفير نظام فعّال وآمن ومتطور للنقل. وباعتبارنا من شركاء النجاح لمصر منذ عقود طويلة، تلتزم سيمنس في إطار هذا المشروع بتقديم أحدث الحلول التكنولوجية الذكية والدعم المتواصل لبناء وصقل المهارات والكوادر المحلية”.

من جانبه يضيف السيد/مايكل بيتر-الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس لنظم النقل:“نتشرف ونفخر في سيمنس لنظم النقل بكوننا الشريك المفضل للحكومة المصرية، والذي سيتولى إقامة أحدث منظومة للسكك الحديدية المتطورة في البلاد، بهدف تغيير تجربة السفر والانتقال لملايين المصريين يوميًا.

إنّ قطاراتنا المتطورة ستوفر تجربة ركوب وسفر استثنائية، اعتمادًا على ريادتنا الرقمية في إقامة البنية التحتية المتطورة لنظم السكك الحديدية حول العالم، حيث من المقرر أن نقيم نظام للمواصلات يتسم بالأمان والاعتمادية والكفاءة. وبالإضافة للمزايا المرتبطة بتجربة السفر لملايين المصريين،

ستتمكن أول شبكة متكاملة للسكك الحديدية الكهربائية في مصر من توفير آلاف من فرص العمل والفرص الاستثنائية والغير مسبوقة لشحن ونقل البضائع في السوق المحلي”.

وفي إطار هذا المشروع، ستقوم سيمنس لنظم النقل بتوريد قطاراتها الكهربائية عالية السرعة من طراز ڤيلارو،  والقطارات الإقليمية ذات السعة العالية من طراز ديذيرو، وجرارات شحن البضائع من طراز ڤيكترون. سيتم أيضًا تركيب نظام إشارات آمن واعتمادي طبقًا لأحدث تقنيات نظم الإشارات،

والمستوى الثاني لنظام التحكم الأوروبي في القطار (ETCS)، بالإضافة لتوريد نظام إمدادات الطاقة الذي يوفر طاقة تتميز بالكفاءة والاستدامة. علاوة على ذلك، ستقوم سيمنس لنظم النقل بتوريد ودمج أحدث أنظمة الاتصالات والسلامة والأمان من أجل تجربة ممتعة للركاب. تعتمد القطارات وكذلك جميع الأنظمة الفرعية التابعة لها على أحدث المنتجات والمنصات الموثوقة. من ناحية أخري، يتولى تحالف شركاء سيمنس لنظم النقل تركيب السكك الحديدية بينما تقوم الهيئة القومية للأنفاق ببناء الكباري وإقامة الانشاءات الفرعية للخط. 

مشروع سكك حديدية يماثل دور قناة السويس

سيربط خط السكك الحديدية الجديد والذي يمتد بطول 660 كم، بين العين السخنة على البحر الأحمر ومرسى مطروح والإسكندرية على البحر المتوسط، وهو يشبه في ذلك الدور الذي تقوم به قناة السويس في الربط بين البحرين ولكن عبر خطوط السكك الحديدية. يشار إلى أنّ الحكومة المصرية لديها خطة طموحة للاستثمار بكثافة في إقامة أحدث شبكة للسكك الحديدية الكهربائية عالية السرعة التي تتسم بالاستدامة والاعتمادية بطول 1800 كم لتوفير وسيلة مواصلات تتميز بأعلى مستويات الكفاءة والأمان والأسعار الاقتصادية لنقل المواطنين وشحن البضائع في مصر. كما سيربط الخطان الإضافيان القاهرة الكبرى من مدينة 6 أكتوبر على طول نهر النيل بأسوان والأقصر إلى الغردقة وسفاجا. الشبكة بأكملها ستجعل مصر مركزًا اقليميًا رائدًا للنقل والمواصلات في المنطقة، كما ستتمكن شبكة السكك الحديدية الحديثة من منح دفعة قوية للقطاعات الاقتصادية المختلفة مع تمكين الشركات الصغيرة والمتوسطة ودعم عجلة النمو الاقتصادي في البلاد بشكل عام.

تأثير كبير على المجتمع والبيئة والاقتصاد

هذا ومن المتوقع أن يوفر الخط الأول باقة من المزايا للمجتمع والبيئة المصرية، حيث يخلق التحالف أكثر من 15000 فرصة عمل مباشرة في مصر، بالإضافة إلى 3800 فرصة عمل للموردين المصريين وفرص عمل غير مباشرة داخل منظومة الاقتصاد المحلي بصورة عامة. ومن المنتظر أيضًا أن توفر الخطوط التالية من المشروع العديد من فرص العمل الجديدة عند البدء في تنفيذها. وبالإضافة لفرص العمل، سيساهم المشروع أيضًا في تقديم فرص التدريب الفني والتأهيل وصقل مهارات الكوادر المحلية وهي أحد أشكال الدعم الذي تقدمه سيمنس لنظم النقل في إطار هذا المشروع مما يساعد على تنفيذ خطة متكاملة لبناء المهارات المطلوبة لاستكمال المشروع.

من ناحية أخرى ستساهم منظومة القطارات التي تعمل بالكهرباء بالكامل في تقليل استهلاك الطاقة وبالتالي خفض تلوث الهواء عن طريق تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 70% مقارنة بالسيارات والأوتوبيسات الحالية التي تعمل بالوقود، وهو ما يعني رفع جودة الحياة وحماية البيئة في مصر. تعتمد منظومة السكك الحديدية الجديدة على أحدث الحلول والتطبيقات التكنولوجية والمنتجات فائقة الجودة والمعايير الأوروبية في الانشاءات والتشغيل. هذا ويتوافق نظام الإشارات الذي سيتم توريده للمشروع مع أعلى متطلبات ومعايير السلامة والأمان. وإلى جانب ذلك، ستضمن الاختبارات المكثفة والتشغيل التجريبي للمنظومة وتدريب الكوادر المحلية أعلى معايير الأمان للركاب والعاملين.  

نقل أكثر من 30 مليون راكب كل عام

من المتوقع أن ينقل هذا الخط أكثر من 30 مليون شخص كل عام، مع تحقيق وفورات في زمن الرحلة تصل إلى 50٪، وهو ما سيعمل على زيادة معدلات إنتاجية القوى العاملة في البلاد. وسيربط هذا الخط بين القاهرة والمجتمعات العمرانية الجديدة التي يتم تطويرها حاليًا. يشار إلى أنّ عدد سكان القاهرة تضاعف منذ عام 1980 وحتى الآن، إذ يبلغ عدد سكان القاهرة الكبرى اليوم حوالي 20 مليون شخص، لذلك يتم حاليًا تطوير مدن جديدة حول القاهرة الكبرى لتخفيف الازدحام والتكدسات السكانية والمرورية. تقدم هذه المنظومة التي تتميز بعوامل الراحة والأسعار الاقتصادية باقة أخرى من المزايا للمسافرين، منها تقليل وقت السفر من شرق القاهرة الكبرى إلى غربها. علاوة على ذلك، سيربط الخط الموانئ البحرية والجافة، وهو ما سيساهم في تحسين مستوى الكفاءة لحركة الشحن في مصر بصورة عامة، خاصة الشحن البري عن طريق السكك الحديدية والذي من المتوقع زيادته بنسبة 15%. 

تُعد سيمنس لنظم النقل واحدة من الشركات العالمية الرائدة في تشغيل القطارات الكهربائية السريعة، كما تتمتع بتواجدها القوي ومكانتها الريادية في قطاع النقل بالسوق المصري الذي تعمل فيه منذ ستينيات القرن الماضي. تتمتع الشركة أيضاً بخبرات واسعة وسابقة أعمال متميزة في تسليم مشروعات القطار الكهربائي السريع بالإضافة الى تنفيذ العديد من مشروعات السكك الحديدية في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا. وباعتبارها من الشركات العالمية في تنفيذ مشروعات السكك الحديدية المتكاملة بنظام تسليم مفتاح، بالإضافة لسجلها الحافل بالإنجازات في تسليم أكثر من50 مشروع بنظام تسليم المفتاح حول العالم، فإنّ سيمنس لنظم النقل توظف مكوناتها وحلولها الخاصة من أجل تسليم مشروعات متكاملة للسكك الحديدية من خلال مصدر واحد فقط