بترول وطاقة

       

برنت يتراجع 0.6% بفعل إغلاق المصافي الأميركية جراء الإعصار إيدا

       

       

       

       

       


انخفضت أسعار النفط اليوم الثلاثاء بفعل مخاوف من أن يؤدي انقطاع الكهرباء والفيضانات في ولاية لويزيانا الأميركية جراء الإعصار أيدا إلى تراجع الطلب على الخام من المصافي بينما يعتزم المنتجون العالميون زيادة الإنتاج.

وانخفضت عقود الخام الأميركي 41 سنتا، أو 0.6%، إلى 68.80 دولار للبرميل، متخلية عن معظم مكاسب الاثنين.

أما عقود خام برنت القياسي العالمي تسليم أكتوبر/ تشرين الأول، والمقرر أن تنتهي اليوم الثلاثاء، فنزلت أيضا متراجعة 46 سنتا، أو 0.6%، إلى 72.95 دولار للبرميل، وذلك بعد أن زادت أمس الاثنين 1%. وتراجعت عقود نوفمبر/ تشرين الثاني الأكثر نشاطا 42 سنتا، أو 0.6%، إلى 71.81 دولار.

وواجهت الأسعار ضغوطا من احتمال أن يؤدي توقف ممتد للمصافي إلى تراجع الطلب على النفط.

وتسبب الإعصار أيدا في توقف أو تقليص الإنتاج في ست مصافي في لويزيانا تكرر 1.92 مليون برميل يوميا من الخام، أي نحو 12% من طاقة التكرير الأميركية.

وجرى إخلاء مئات من منصات إنتاج النفط قبيل العاصفة وتوقف كل إنتاج النفط الأميركي تقريبا من خليج المكسيك، أو 1.72 مليون برميل يوميا.

ومما يحد من الأسعار أيضا احتمال أن توافق مجموعة أوبك+ غدا الأربعاء على العمل بزيادة مقررة قدرها 400 ألف برميل يوميا في إنتاجها النفطي، فيما سيكون تخفيفا آخر لتخفيضات إنتاجية قياسية نفذتها العام الماضي.

ويقول مندوبون بأوبك إنهم يتوقعون أن تمضي المجموعة قدما في زيادة الإنتاج، على الرغم من أن وزير النفط الكويتي قال يوم الأحد إنها قد يعاد النظر فيها.

Source