بنوك وتأمين

       

صافى أرباح “بنك القاهرة” تسجل 1.8 مليار جنيه خلال النصف الأول من عام 2021

       * فايد:  أداء تشغيلى قوى ونموذج أعمال متطور  تعكسه نتائج أعمال البنك.. ومستمرون فى تقديم الأفضل لعملائنا

       

       

       

       


أعلن بنك القاهرة عن القوائم المالية المستقلة للبنك خلال النصف الأول من عام 2021 والتى كشفت عن إستمرار تسجيل معدلات نمو قوية، حيث بلغ صافى الربح 1.8 مليار جنيه مقابل 1.7 مليار جنيه خلال نفس الفترة من عام 2020 بنسبة نمو 7%، وتعود تلك الزيادة إلى إرتفاع صافى الدخل من العائد ليتخطى الـ 5 مليار جنيه بالمقارنة بـ 4.9 مليار جنيه بنهاية النصف الأول من عام 2020  وبنسبة نمو بلغت 3%، كما إرتفع صافى الدخل من الأتعاب  والعمولات بنحو 18% ليسجل 886 مليون جم بالمقارنة بـ 754 مليون جم خلال النصف الأول من 2020 مما أدى الى نمو الإيرادات التشغيلية بنسبة 4% لتصل الى 6.1 مليار جنيه مقارنة بـ 5.9 مليار جنيه خلال نفس الفترة المقارنة.

وقال طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة: “إن نتائج أعمال البنك المحققة خلال النصف الأول من العام الجارى 2021 تعكس أداء تشغيلى قوى فى مختلف مجالات العمل المصرفى، ونموذج أعمال متطور  لتقديم خدمة مصرفية متميزة للعملاء، مؤكداً إستمرار البنك فى نهج أعماله بما يضمن مزيداً من التوسع وبما يدعم خطط وتوجهات الدولة فى مجالات التحول الرقمى والشمول المالى.

وتابع “فايد” أن المؤشرات المالية للبنك أظهرت الإبقاء على قاعدة رأسمالية قوية، حيث بلغ معدل معيار كفاية رأس المال 15.48%، وحقق البنك عائداً على متوسط حقوق الملكية بمعدل 21%، وعائد على متوسط الأصول 1.7% بنهاية يونيو 2021, حيث بلغ إجمالي الأصول 227 مليار جنيه مقارنة بـ 205 مليار جنيه بنهاية عام 2020 بنسبة نمو بلغت 11%.

وقال رئيس مجلس إدارة بنك القاهرة : “أن تصاعد معدلات نمو الأرباح جاءت على الرغم من زيادة حجم الإنفاق والإستثمار فى البنية التحتية وبصفة خاصة التكنولوجية والبشرية والتى إستحوذت على أهمية بالغة من إدارة البنك منذ عام 2018، مشيراً إلى أن قيمة المصروفات الرأسمالية خلال تلك الفترة بلغت 3.1 مليار جنيه.

وفيما يتعلق بإجمالي محفظة القروض للعملاء والبنوك والتى إرتفعت بنحو 7 مليار جنيه لتصل إلي 100 مليار جنيه بنهاية يونيو 2021، وقد حافظ البنك على تعزيز مخصصاته خلال الفترة الحالية بهدف الحد من المخاطر المحتملة لخسائر الائتمان والمتعلقة بالتأثيرات السلبية لجائحة كورونا على النشاط الاقتصادى.

وفي نفس السياق، إرتفعت محفظة إئتمان الشركات والبنوك لتصل إلي نحو 48.8 مليار جنيه بنهاية النصف الأول من العام الجارى بزيادة قدرها 5.2 مليار جنيه بنسبة زيادة 12% عن ديسمبر 2020.

كما قام بنك القاهرة خلال النصف الاول  من عام 2021 بدور المرتب الرئيسي ومسوق للتمويل في عمليات تمويلية قدرها 2.8 مليار جنيه، بالإضافة الى دوره كمرتب رئيسي ومشارك بعمليات تمويلية اخرى قدرها 2.4 مليار جنيه.

وإنطلاقاً من الدور الحيوى الذى تمثله المشروعات الصغيرة والمتوسطة فى تحقيق أهداف التنمية، حقق البنك نتائج متميزة فى تمويل هذا القطاع حيث بلغ إجمالي محفظة القروض من  التسهيلات المباشرة  9.6 مليار جنيه في نهاية يونيو 2021 مقابل 9 مليار جنيه فى ديسمبر 2020 بنسبة زيادة 6%، هذا بالإضافة إلى زيادة عدد مراكز و وحدات الأعمال المتخصصة في خدمة عملاء الشركات الصغيرة والمتوسطة ليبلغ 38 مركز ووحده أعمال تغطى كافة أنحاء الجمهورية.

هذا وقد إرتفعت محفظة قروض التجزئة بنحو 1.4 مليار جنيه بمعدل نمو 4% عن العام المالي 2020 لتصل إجمالي المحفظة إلى نحو 35.9 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني من العام الجارى، كما بلغت محفظة التمويل متناهي الصغر 5.3 مليار جنيه.

وفيما يتعلق بمحفظة ودائع العملاء، فقد حققت المحفظة نمواّ قدره 10% لتصل إلي 178 مليار جنيه بنهاية يونيو 2021، نتيجة قيام البنك بتقديم محفظة متنوعة بأسعار فائدة تنافسية, حيث بلغت ودائع الأفراد 117 مليار جنيه بينما بلغت ودائع الشركات 61 مليار جنيه.

وقد شهد الربع الثاني من العام الجارى 2021 طفرة فى عدد العملاء المشتركين بخدمتى الموبايل البنكى والإنترنت البنكى وصولاً إلي 162 ألف عميل بنسبة نمو بلغت 118% بنهاية الربع الثاني 2021. كما إرتفع استخدام العملاء لمحفظة “قاهرة كاش” ليصل لأكثر من 240.6 مليون جم بالإضافة الي نمو قاعدة العملاء بنحو 24% لتصل إلى 654 ألف عميل بنهاية الربع الثاني من 2021 بالمقارنة بنهاية عام 2020 وبنسبة إستخدامات تتخطى 10% والتى تعد أعلى من المستهدفات التى حددها البنك المركزى.

كما شهدت خدمات القبول الإلكترونى عبر رمز الإستجابة السريع QR-Code تحقيق معدل نمو يصل إلي 100% تقريباً بإجمالي عدد تجار يصل إلى 69 ألف تاجر بنهاية الربع الثاني من 2021.

وفى مجال بطاقات الإئتمان، بلغ إجمالى عدد البطاقات بنهاية الربع الثاني من عام 2021 نحو 147 ألف بطاقة بزيادة قدرها 8% وبرصيد يقدر بنحو 624 مليون جنيه بنسبة زيادة قدرها 8% بالمقارنة بنهاية 2020، فيما بلغت اجمالى محفظة بطاقات الخصم والمدفوعة مقدما بأنواعها فى نهاية الربع الثاتي من عام 2021 نحو 2.7 مليون بطاقة بزيادة مقدارها 11% بالمقارنة بنهاية 2020 وتزايد الإقبال على إستخدام البطاقات اللاتلامسية لدى التجار وبلغت أجمالي قيمة المعاملات 53 مليون جنيه في الربع الثاني من العام الجاري.

كما تم البدء فى نشاط شركة المدفوعات الرقمية والإلكترونية والتى قام البنك بتأسيسها خلال العام الحالى, مما يسهم فى دعم خطط التوسع فى مجال التحول الرقمى والشمول المالى.

وفى مجال التوسع الجغرافي وتطوير الفروع القائمة، قام البنك خلال النصف الأول من العام الجارى بإفتتاح فرعين جديدين، إلى جانب تطوير فرعين  فى إطار خطة تطوير الفروع القائمة  لتصل شبكة فروع البنك بنهاية النصف الأول من عام 2021 نحو 243 فرع ووحدة مصرفية بمختلف محافظات الجمهورية، للوصول للعملاء أينما كانوا، وتقديم الخدمات المصرفية  لهم بأعلى مستوى من الكفاءة والجودة بما يواكب أحدث المعايير المطبقة عالمياً حيث تم إضافة 29 فرع بالهوية المستحدثة والتى أطلقها البنك منذ عام 2019 إلى جانب  تطوير 4 فروع قائمة ليصل بذلك إجمالي عدد الفروع إلى 33 فرع بنهاية النصف الاول لعام 2021.

وارتكزت سياسات بنك القاهرة خلال النصف الأول من العام الجارى على الإستمرار فى تعظيم دوره المجتمعى ليعلن عن إنضمام مبادرات مجتمعية جديدة تغطى مختلف المجالات تحقيقاً لأهداف الإستدامة،  ففى مجال التدريب والتأهيل وخلق فرص العمل واصل البنك تقديم قروض حسنة دوارة يتم منحها بدون فوائد للمستحقين بالتعاون مع جمعية الأورمان. كما استكمل البنك مشروع تطوير قرية سمطا بمحافظة قنا بالتعاون مع مؤسسة صناع الخير للتنمية، إلى جانب الإستمرار فى إطلاق وتنظيم قوافل الخير والقوافل الطبية لمحدودى الدخل بكافة المحافظات وخاصة صعيد مصر، كما قام البنك بالتبرع لصندوق تحيا مصر لصالح المشروعات التى يقوم بتمويلها الصندوق، ودعماً للقطاع الطبى قام البنك بتوجيه التبرعات لصالح العديد من المستشفيات، كما واصل البنك إطلاق مبادرته bGreen  للحفاظ على البيئة، مع الإستمرار فى دعم ومساندة ذوى الإحتياجات الخاصة لتقديم حياة أفضل لهم، كما حرص البنك على توجيه مساهماته لصالح صندوق دعم أسر الشهداء،  وفى مجال دعم وترسيخ الهوية المصرية قام البنك برعاية مبادرة “اتكلم عربى” التى أطلقتها وزارة الهجرة للحفاظ على الهوية المصرية، كما واصل البنك دعم القطاع الرياضى من خلال جهود عديدة أبرزها دعم أبطال مصر فى مختلف الرياضات بما يرفع إسم مصر عالمياً.

هذا وقد حصد بنك القاهرة العديد من الجوائز والمراكز المتقدمة 2021 من كبرى مؤسسات التقييم العالمية والتى تضع معايير وضوابط محددة لإختيار المؤسسات الأفضل فى العالم ومن أهمها القطاع المالى والمصرفى، ومنها حصول بنك القاهرة على جائزة “أفضل أمين حفظ محلي لعام 2020 وفقاً لما أعلنته مجلة Global Finance Magazine، و”أفضل بنك مصري في إدارة الخزانة” و”معاملات الصرف الأجنبى” و”أدوات الدخل الثابت”  و”إدارة السيولة” وفقاً لمجلة The European العالمية للعام الثانى على التوالى، ,البنك الأكثر إستدامة فى مصر لعام 2021 وفقاً لمجلة International Business، الأفضل فى المعاملات الصرفية الدولية فى مصر لعام 2021 وفقاً لتصنيف مجلة International Finance بما يعكس ما حققته خطة التطوير المتكاملة التى ينتهجها البنك وما حققه من إداء متميز فى مختلف قطاعات العمل المصرفى بالبنك.