أخبارمحافظات

خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم:

وزير الري يستعرض آليات التعامل مع موجة السيول والأمطار الغزيرة الأخيرة

حماية منشآت واستثمارات تزيد على تريليوني جنيه من خلال مشروعات الحد من مخاطر السيول

التنبؤ بالسيول قبل نزولها بـ 5 أيام .. وفريق عمل تواجد بمواقع الأحداث خلال الأزمة .. وتفعيل 9 مراكز للطواريء على مستوى الجمهورية

 كمية الأمطار التي سقطت خلال هذه الفترة بلغت 8 أضعاف الأمطار التي شهدتها مصر عام 2015

تنفيذ 14مشروعاً لمواجهة أخطار السيول بمحافظتي البحيرة والإسكندرية بتكلفة إجمالية تقدر بحوالى 1.25  مليار جنيه

خلال اجتماع مجلس الوزراء اليوم، برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، استعرض الدكتور محمد عبد العاطي، وزير الموارد المائية والري، الآليات التي تعاملت من خلالها الوزارة مع موجة السيول والأمطار الغزيرة التي ضربت البلاد خلال الفترة من (12 – 14) مارس الجاري.

وأشار الوزير إلى أن التعامل بدأ من خلال التنبؤ بموجة السيول قبل حدوثها بـ 5 أيام، وخلال الأزمة، تم تشكيل فريق للتعامل معها من خلال التواجد في المواقع، وكذا من خلال تفعيل 9 مراكز للطوارئ علي مستوي الجمهورية على مدار الساعة، موضحاً أن المخرات التي وردت إليها السيول قائمة في محافظات:  المنيا، بني سويف، الفيوم، القاهرة، الجيزة، السويس، جنوب سيناء، شمال سيناء، البحر الأحمر، ومرسى مطروح.

وأضاف أن كميات المياه التي استقبلتها أحواض مخرات سيول بالوادي والدلتا خلال الفترة من (12-14) مارس  الجاري وصل معظمها  لنهر النيل، موضحاً أن كمية الأمطار التي سقطت خلال هذه الفترة بلغت 8 أضعاف الامطار التي شهدتها مصر عام 2015.

وخلال الاجتماع، استعرض الوزير صوراً من التعدي بإلقاء المخلفات والقمامة بالمجاري المائية، مشيراً إلى أن الوزارة تقوم بشكل دوري بتطهير مخرات السيول وتطهير وتعميق المصارف، فيما يجري اتخاذ إجراءات طويلة المدى تتمثل في تأهيل محطات الرفع، وتنفيذ منشأت حماية، وأعمال حماية الشواطيء.

وتطرق وزير الري إلى الإجراءات التي يتم اتخاذها للحد من مخاطر السيول، والتي ساهمت في حماية منشآت واستثمارات تزيد قيمتها على تريليوني جنيه.

واستعرض الوزير مشروعات الخطة العاجلة بغرب الدلتا لمواجهة أخطار السيول والتي تشمل تنفيذ 14مشروعاً تم تمويلها من صندوق تحيا مصر لمواجهة أخطار السيول بمحافظتي البحيرة والإسكندرية بتكلفة إجمالية تقدر بحوالى 1.25  مليار جنيه،  وتشمل إنشاء 4 محطات رفع هي: الخيرى – الدشودى – شريشرا – تروجا)، وأعمال إنشاء مرسى للصيادين بالمكس، وتغطية مصرف تعمير الصحاري، وإنشاء وتطهير مجرور مصرف إدكو في بعض المسافات، وإنشاء كوبرى خرسانة مسلحة على مصب مصرف القاهر،  وانشاء بربخ بالدفع النفقى الهيدروليكى لمصب مصرف تعمير الصحارى (1) أسفل ترعة مريوط لتدعيم السحارة القديمة.

وفيما يتعلق بأعمال حماية الشواطيء، قال الوزير إنه تم تنفيذ أعمال بطول 42.6 كم بمحافظات الإسكندرية ومرسى مطروح، بتكلفة استثمارية 1.1 مليار جنيه، وبلغت قيمة الاستثمارات التي تمت حمايتها نتيجة لتنفيذ تلك الأعمال 30.8 مليار جنيه، ومن  المناطق التي استفادت بشكل ملحوظ من حماية الشواطيء؛ منطقة طابية العبد الأثرية بالبحيرة، ومنطقة السقالات أمام القوات البحرية، والشاطيء أمام مكتبة الإسكندرية، ومنطقتي الأبيض وكليوباترا بمطروح، وبوغاز آشتوم الجميل ببورسعيد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق