سياحة وطيران

       

الغرف السياحية: عودة السياحة الروسية تصب في صالح الصناعة

       

       

       

       

       


رحب الاتحاد المصري للغرف السیاحیة ببدء عودة رحلات الطیران الروسي إلى المقاصد
السیاحیة المصریة .. وأعرب مجلس إدارة الإتحاد نیابة عن القطاع السیاحي عن سعادتھ
بتلك الخطوة المھمة التي تصب في صالح صناعة السیاحة و العائد القوي منھا علي
الاقتصاد القومي , وأشار المجلس في بیان صحفي إلى أن عودة السیاحة الروسیة تأتي
ضمن عودة حركة السیاحة إلى مصر من معظم المقاصد و الأسواق السیاحیة الرئیسیة
حول العالم .. موضحا أن تلك الخطوة تأكید على قوة صناعة السیاحة بمصر وجاھزیتھا
لاستقبال السیاحة من كل دول العالم , وتعد مؤشر مھم على أن مصر على أعتاب طفرة
سیاحیة كبرى بفضل الجھود الممیزة التي تم بذلھا من الجمیع لمساندة صناعة السیاحة ودعم
خطط تطورھا ونموھا وعبورھا الأزمة التي نتجت عن إنتشار فیروس كورونا
ومن جانبھ أكد أحمد الوصیف رئیس إتحاد الغرف السیاحیة إن عودة حركة السیاحة
الروسیة یأتي استكمالا لعودة الحركة أو زیادتھا من أسواق عدیدة مھمة كنتیجة للجھود
القویة التي بذلتھا و تبذلھا
الدولة المصریة علي كافة مستویاتھا لإزالة أیة معوقات أمام تدفق السائحین
من كافة الدول ، بجانب الجھود المتمیزة والمخلصة من جمیع المسئولین بدء من القیادة
السیاسیة على مدى سنوات ومعالجة أزمة توقف حركة الطیران الروسي بین البلدین لحوالي
6 سنوات بصبر وحكمة سیاسیة كبیرة , وأضاف أن تلك العودة تأكیدًا على قوة ومتانة
العلاقات بین البلدین على كافة المستویات , كما أنھا تأكید أیضا على السمعة الطیبة دولیا
للسیاحة المصریة والحالة المتمیزة لكافة مطاراتنا سواء بالمدن السیاحیة أو غیرھا والتي
أصبحت تتمتع بتجھیزات عالمیة لاستقبال السائحین , وقال الوصیف أن ھناك بوادر
ومؤشرات لتحقیق نمو سیاحي قریبا بعد عودة الحركة السیاحیة من عدة أسواق رئیسیة
مھمة ولیس فقط السوق الروسي , مشددا على أن تلك العودة وراءھا منظومة عمل رائعة
علي كافة المستویات لدعم ومساندة صناعة السیاحیة بدء من القیادة السیاسیة ورئیس مجلس
الوزراء وكافة الوزارات المتعلق نشاطھا بالسیاحة .. كما أن الفترة الماضیة شھدت عملا
جماعیا وتنسیقا غیر مسبوق بین وزارة السیاحة والآثار وعلى رأسھا الدكتور خالد العناني
والقطاع الخاص على كافة المستویات لتقدیم التسھیلات المطلوبة وإزالة العقبات أمام
النھوض بصناعة السیاحة وعودة النمو السیاحي
وأكد أحمد الوصیف في تصریحات صحفیة أن وراء عودة حركة السیاحة من كافة الأسواق
جاء بخطط مدروسة وجھد كبیر في عدة اتجاھات على رأسھا نجاح الدولة المصریة في
مواجھة انتشار فیروس كورونا واتخاذ إجراءات نالت إشادة كافة المؤسسات الدولیة ,
بجانب الخطوة المھمة بالتطعیم المبكر لجمیع العاملین بالمشروعات السیاحیة خاصة في
محافظتي البحر الأحمر وجنوب سیناء والتطبیق الصارم للإجراءات الاحترازیة بھما مما
كان لھ الأثر الطیب في التأكید على جاھزیة السیاحة المصریة وسرعة عودة الحركة إلیھا
من كافة الأسواق
وأكد رئیس اتحاد الغرف السیاحیة أن ھناك تنسیق تام بین الاتحاد والغرف وبین وزارة
السیاحة والآثار لمتابعة الاستعدادات بجمیع المنتجعات السیاحیة والفنادق بمصر وضمان
استمرار تطبیق كافة الإجراءات الاحترازیة بھا وإزالة أیة معوقات أمام تدفق الحركة
السیاحیة من كافة الأسواق حول
الأسواق . العالم , مشددا على جاھزیة القطاع السیاحي بكل مكوناتھ لإستقبال تلك الحركة من كافة الأسواق