أخباراتصالات وتكنولوجيا

       لإتاحة وتوزيع المنتجات الاستثمارية المختلفة

” السعيد ” و ” طلعت ”  يشهدان توقيع اتفاقية شراكة بين إن آي كابيتال القابضة والمصرية لخدمات الاستثمار مع الهيئة القومية للبريد

       

       

       

       

       


شهدت الدكتورة/ هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية ورئيس مجلس إدارة بنك الاستثمار القومي، والدكتور/ عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وقائع توقيع الشركة المصرية لخدمات الاستثمار وترويج وتغطية الاكتتاب على الانضمام إلى اتفاقية تقديم الخدمات الموقعة سلفًا بين شركة “إن آي كابيتال” القابضة للاستثمارات المالية والهيئة القومية للبريد وذلك في حفل توقيع خاص بمقر وزارة التخطيط بحضور رؤساء الشركات والهيئات المعنية.
وتهدف هذه الشراكة الاستراتيجية إلى إتاحة المنتجات المالية الاستثمارية المختلفة لجميع الأفراد، مما من شأنه تسهيل الوصول للفئات التي يصعب على مديرين الاستثمار الوصول إليهم وذلك من خلال فروع هيئة البريد المصري المختلفة والتي تغطي كامل القطر المصري،
كما ستعمل الشراكة على تحسين مناخ الاستثمار في السوق المصري عن طريق إتاحة الأدوات المالية الاستثمارية المختلفة لكل فئات المجتمع مما يحقق الشمول المالي ويدعم سوق المال في مصر من خلال صناديق الاستثمار المختلفة.
وخلال حفل التوقيع قالت الدكتورة هالة السعيد أن الشركاء في هذا البروتوكول سيعملون علي زيادة الوعي المالي والاستثماري لدى الأفراد مما من شأنه رفع معدلات الاستثمار في المنتجات المالية المختلفة المتاحة في سوق المال المصري وتعزيز النمو الاقتصادي.
وأضافت أن خدمات الشركة ستشمل توزيع المنتجات المالية الاستثمارية لجميع مديري الاستثمار العاملين في السوق المصري الذين سيتعاقدون مع الشركة لتوزيع وثائق الصناديق التي يديرونها.
وأكدت السعيد على أن تلك الشراكة تمثل خطوة استراتيجية مهمة لتفعيل دور الشركاء المعنيين في تنشيط الأسواق المالية من خلال إتاحة جميع المنتجات المالية الاستثمارية مثل (جميع صناديق الاستثمار بأنواعها: صناديق النقدية – صناديق أدوات الدخل الثابت – صناديق الأسهم – وأي منتج استثماري أخر مرخص به من الهيئة العامة للرقابة المالية..) لكافة الفئات في أقرب مكان لتواجدهم في أنحاء الجمهورية وبالتالي توسيع شريحة المستفيدين من الاستثمار في الأسواق المالية،
حيث لن يكون تقديم الخدمات مقتصر على فروع هيئة البريد فقط، بل سيتحول في مراحل لاحقة إلى تداول وتعامل رقمي عن طريق تطبيقات الهواتف الذكية.
وأثنت السعيد على ما ستسهم فيه الشراكة من تعزيز الاستفادة من البنية التحتية التكنولوجية المتاحة وتطويرها، حيث ستشمل المرحلة الأولى من الاتفاقية الربط الآلي بين مكاتب البريد والشركة المصرية لخدمات الاستثمار،
ثم ستشهد المرحلة الثانية التحول إلى الاستثمار عن طريق القنوات الرقمية، وذلك لتذليل كافة الصعوبات وتوفير الوقت والجهد على العملاء، وذلك في إطار سعي الدولة لتطوير آليات تقديم الخدمات وتبسيط إجراءات الحصول عليها عبر الاستفادة من الآليات التكنولوجية الحديثة.
وأشارت السعيد إلى تكامل تلك الشراكة مع جهود الدولة لتشجيع التوجه نحو التحول الرقمي، حيث فرضت أزمة تفشي جائحة وباء كورونا المستجد إيلاء الدولة أهمية قصوى لقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والبنية التحتية للرقمنة،
وذلك في إطار تعزيز التوجه نحو التحول الرقمي وتكثيف الاستثمارات في هذا المجال للتحول نحو ميكنة الخدمات، حيث توسعت الدولة في الاستثمارات في قطاع البنية المعلوماتية والرقمنة، كما أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات يأتي ضمن القطاعات الإنتاجية الثلاثة ذات الأولوية الرئيسية لبرنامج الإصلاحات الهيكلية، جنباً إلى جنب مع قطاعي الزراعة، والصناعة.
من جانبه؛ أكد الدكتور/ عمرو طلعت على أن هذا البروتوكول يعد تجسيدا للتعاون البناء والفعال بين الحكومة والقطاع الخاص من أجل خدمة المواطنين وتقديم المزيد من الأدوات الاستثمارية الأمنة وذلك في ضوء اهتمامات الشعب المصرى الذي يمتلك ثقافة الادخار؛
مشيرا الى أن البريد المصري مؤسسة عملاقة وتمثل شريكا استراتيجيا للمواطن فى حياته الاقتصادية والمالية والنقدية حيث يحظى على ثقة المواطنين عبر فروعه المنتشرة في كافة أنحاء الجمهورية.
وأوضح الدكتور/ عمرو طلعت أن هذه الشراكة ستعمل على الاستفادة من إمكانيات البريد وفروعه من أجل تقديم وعاء استثماري آمن مبنى على دراسات علمية حيث يتم إدارة أموال ومدخرات المواطن عن طريق مجموعة من المتخصصين على أعلى مستوى وهو ما يمثل أحد الخطوات الداعمة لتعزيز الشمول المالى.
وأشار الدكتور/ عمرو طلعت إلى أن هذه الخدمات الجديدة تأتى فى ضوء الجهود المبذولة لتحقيق تطور نوعى ووظيفى للبريد المصري وتحسين بيئة العمل داخل مكاتب البريد بهدف تقديم الخدمات المالية والبريدية واللوجيستية والمجتمعية بكفاءة للمواطنين خاصة وأن البريد المصري يعد احد منافذ تقديم خدمات مصر الرقمية ،
كما يعد أحد ركائز الدولة لتعزيز الشمول المالى؛ موضحا أنه يتم تنفيذ خطة لرفع كفاءة مكاتب البريد والتي تصل إلى أكثر من 4 الاف مكتب وفقا لأحدث التكنولوجيات العالمية حيث تم حتى  الآن الانتهاء من تطوير نصف هذه المكاتب ويتم استكمال العمل في الوقت الحالي للانتهاء من تطوير كافة المكاتب.
وأضاف الدكتور/ عمرو طلعت أنه بمقتضى هذه الشراكة فإنه سيتم تطوير القنوات التي يتم من خلالها تقديم المنتجات المالية الاستثمارية المختلفة لتشمل في المراحل التالية إتاحة هذه الخدمات عبر آليات رقمية إلى جانب مكاتب البريد مما يسهم في تعزيز الجهود المبذولة لتحقيق التحول الرقمى ،
وهو الأمر الذى يمثل أولوية ملحة لدى الدولة حيث تتضافر جهود كافة القطاعات لتنفيذ استراتيجية مصر الرقمية والتي يتم من خلالها تبنى أحدث التقنيات لتحقيق التحول الى مجتمع رقمى متكامل يحظى مواطنوه على خدمات حكومية رقمية متميزة.
وعلق محمد متولي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة “إن آي كابيتال” القابضة على هذا التوقيع قائلاً: “يمثل انضمام شركة المصرية لخدمات الاستثمار وترويج وتغطية الاكتتاب لاتفاقية خدمات “إن آي كابيتال” وهيئة البريد خطوة استراتيجية مهمة لتفعيل دور أطراف الشراكة في تنشيط الأسواق المالية من خلال إتاحة جميع المنتجات المالية الاستثمارية لكل الفئات في أقرب مكان لتواجدهم في أنحاء الجمهورية ،وبالتالي توسيع شريحة المستفيدين من الاستثمار في الأسواق المالية”.
وفي إطار هذا التعاون سوف يتم تبادل الخبرات ووضع الخطط والسياسات في مجال إدارة الأصول بالإضافة إلى تسهيل عمليات الترويج والتوزيع في السوق المصري من خلال فروع هيئة البريد الممتدة في جميع أنحاء الجمهورية كمرحلة أولى وذلك عن طريق الربط الآلي بين مكاتب البريد والشركة المصرية لخدمات الاستثمار وترويج وتغطية الاكتتاب.
أما في المرحلة الثانية سيتم التحول إلى الاستثمار عن طريق القنوات الرقمية وذلك لتذليل كل الصعوبات وتوفير الوقت والجهد على العملاء.
من جانبه علق الدكتور شريف فاروق، رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية للبريد بأن هذه الشراكة تقع ضمن خطة هيئة البريد في تطوير هيكلها والتوسع في خدماتها المقدمة لعملائها عن طريق ابتكار الحلول وطرح المنتجات المختلفة في فروع البريد المصري والتي يبلغ عددها أكثر من ٤ آلاف مكتب بريد منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية بما يضمن وصول تلك الخدمات إلى المواطنين بكل سهولة ويسر.
وصرح المهندس عماد عزت، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة البريد للاستثمار الذراع الاستثماري للهيئة القومية للبريد بأن التعاون مع “إن آي كابيتال” القابضة يأتي ضمن استراتيجية الشركة في تنويع استثماراتها في قطاعات مختلفة بهدف تحويل هيئة البريد إلى كيان ومنصة متكاملة الخدمات وذلك لرفع مستوي معيشة المواطن المصري.
وقال حازم كامل، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لخدمات الاستثمار وترويج وتغطية الاكتتاب ورئيس قطاع الاستثمار المباشر في شركة “إن آي كابيتال” القابضة “إن الشركة المصرية لخدمات الاستثمار ستعمل على التعاون مع جميع مديري الاستثمار العاملين في السوق المصري ،
وذلك بعد إتمام عملية الربط مع كل فروع هيئة البريد من أجل اتاحة منتجاتهم المالية الاستثمارية عن طريق منصة واحدة، كما أن التعاون مع البريد المصري يعتبر باكورة شراكاتنا الاستراتيجية حيث تدرس الشركة حالياً سبل التعاون مع أكثر من جهة تتيح لها الوصول لقاعدة عملاء أكبر، بالإضافة إلى الاتجاه نحو رقمنة جميع تعاملات العملاء بعد الحصول على الموافقات الخاصة بهذا الشأن من قبل هيئة الرقابة المالية”.