أخبارمحافظات

       

جحدم أسيوط المظلومة رئيس الوحدة المحلية قطع الطريق على المشروعات الخدمية

       

       

       

       

       


 

تعددت الشكاوي على مكاتب المسئولين، والمخاطبات من النواب وطلبات من أهالي قرية جحدم التابعة للوحدة المحلية لقرية بني عديات غرب مركز منفلوط شمال محافظة أسيوط، والتي منع عنها رئيس الوحدة المحلية لقرية بني عديات مشروعات ” علي المشروعات الخدمية للقرية” لرفضه تخصيص قطع أراضي أملاك دولة لإقامة هذه المشروعات رغم توفر هذه الأراضي.

 

واعتبر أهالي قرية جحدم بأسيوط رفض رئيس الوحدة المحلية لني عديات هي سابقه الأولي من نوعها تعنت رئيس الوحدة المحلية ببني عديات تنفيذ عدداً من المشروعات الخدمية بقرية جحدم المنشآت الأتية وهي الوحدة البيطرية ، ومركز صحي ومركز خدمات اجتماعيه للقرية، ونقطة مطافئ، وعدم إزالة نواتج تطهير الترع الخاصة بالقرية بالرغم من وجود اراضي املاك دولة بالقرية في أماكن عديدة وغير مخصصة.

 

“علي عطا” رئيس الوحدة المحلية يرفض التعاون مع القرية ، ويبرر أن هذه الخدمات مدرجة في القرى المجاورة، في حين أن القرية محورية وتقع بجوار عدداً من المشروعات الاستثمارية الكبري مثل أسيوط لتكرير البترول واسمنت أسيوط، ومحطة كهرباء غرب أسيوط، وبالقرب من الطريق الصحراوي الغربي وتعتبر من أكبر قرى ذاتية التنمية المجتمعية من خلال جمعية ومؤسسات أهلية.

 

 

 

 

 

قال حسام نصر من أهالي القرية إن رئيس الوحدة المحلية قام بالردود في مكاتبات رسمية علي الأهالي بأن هذه المنشآت الحكومية مدرجة بقرية العزية ولا يمكن تنفيذها في جحدم رغم أن قرية جحدم مدرجه في المرحلة الاولي من برنامج حياة كريمة ووجود العديد من القطع من الأراضي الغير مخصصة من أملاك الدولة لهذه المنشآت، مما يفتح الكثير من التساؤلات من أهالي قرية جحدم لماذا يقطع عنا رئيس الوحدة المحلية لبني عديات الخدمات، وتنفيذ المشروعات المدرجة للقرية، رغم أن مركز منفلوط التابعة له القرية ضمن المراكز الإدارية والقرية مدرجة.

 

 

 

 

 

 

وأضاف خالد محمود من أهالي قرية جحدم وزادت الطينة بله أن رئيس الوحدة المحلية ببني عديات، رفض المشاركة بالمعدات في القوافل البيئية بقرية جحدم، ورفض الرد علي جهاز شئون البيئة بالقاهرة في عدم إزالة أكوام القمامة والمخالفات الصلبة المتراكمة في الشوارع الرئيسية مثل شارع 23 يوليو وطريق جحدم ـ مصرع وطريق أسيوط ـ بني عديات، وهو ما يعكس عدم اهتمامه بتنفيذ المبادرات الرئاسية مثل “اتحضرـ للاخضر” وقرى أسيوط اكثر جمالاً.

 

 

 

 

 

وتابع اسماعيل محمد كما رفضت الوحدة المحلية ببني عديات المشاركة في القافلة البيئية بجحدم التي نظمتها إدارة المخلفات الصلبة ومجلس مدينة منفلوط في قرية جحدم بمناسبة اليوم العالمي للبيئة حيث رفضت الوحدة المحلية المشاركة بالمعدات رغم علمها مسبقا واخطارها رسميا من مكتب السكرتير العام وإدارة المخلفات الصلبة قبل موعد القافلة بأسبوعين بضرورة إحضار الجليدر والقلابات حيث تواجدت كميات كبيره من المخلفات في الشوارع الرئيسية علي الجانبين.

 

 

 

 

 

وقال حسين على إنه كما ورفض الرد علي خطاب جهاز شئون البيئة، رقم529 بتاريخ 20 مايو الماضي بخصوص ضرورة رفع التراكمات ونواتج تطهير الترع والقمامة الموجودة بشارع طريق أسيوط بني عديات، حيث أكد جهاز شئون البيئة فرع اسيوط بضرورة التعاون مع الوحدة المحلية لمجلس مدينة منفلوط وحضور لجنه من جهاز شئون البيئة من أسيوط الي قرية جحدم لدراسة ومعاينة هذه الأماكن وعدم استجابة الوحدة المحلية ببني عديات الي مطالب اهالي القرية التي تقوم بتنفيذ مبادرات بيئية تحت رعاية اتحضر للاخضر.