أخبارالصحة والمراة

       

ايسترن كومبانى تتبرع لمستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث و الحروق بـالمجان ب 10 ملايين جنيه

       

       

       

       

       


أعلنت مؤسسة أهل مصر للتنمية عن إتمام العقد المبرم بينها وبين الشركة الشرقية ايسترن كومبانى –  والذي قامت الشركة من خلاله بالتبرع بمبلغ قيمته 10 ملايين جنيه، لدعم جهود مؤسسة أهل مصر في أنشطتها المختلفة لرعاية ضحايا حوادث الحروق.

وكانت ايسترن كومبانى قد فعلت العقد مع مؤسسة أهل مصر للتنمية بالتبرع بالمبلغ ويأتي الغرض من التبرع رغبة من الشركة الشرقية للمساهمة بشكل جاد وفعال ضمن خططها للتنمية المجتمعية، ومساندة مؤسسات المجتمع المدنى في أنشطتها للرعاية المجتمعية لمختلف القضايا، وخاصة قضية ضحايا الحروق التي تتولاها مؤسسة أهل مصر، وذلك من خلال تبرع الشركة لإنشاء غرفتي عناية مركزة أطفال، بالدور الأول، ومركزا لعلاج الحروق، داخل مستشفى أهل مصر لعلاج الحوادث والحروق، والتي يعتبر المستشفى الأول من نوعه في الشرق الأوسط وافريقيا.

وقال الأستاذ هانى أمان العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للشركة الشرقية ايسترن كومبانى أن مساهمة الشركة تأتى فى إطار جهودها لدعم التنمية المجتمعية من خلال دعم قضية ضحايا الحروق، كجزء من جهود المجتمع المدني لعلاج الحالات المصابة، مشيرا الى ان مستشفى اهل مصر بمثابة خطوة جادة لإنهاء معاناة ضحايا حوادث الحروق وتوفير كيان مستقل ومتخصص لرعايتهم.

أكدت دهبة السويدي رئيس مجلس أمناء مؤسسة أهل مصر للتنمية أن التعاون مع ايسترن كومبانى هو تتويج لجهود مؤسسة أهل مصر لإنشاء المستشفى، موضحة أن ما تقوم به مؤسسة أهل مصر هو واجب وطني والتزام قومي لرعاية ضحايا الحروق، مؤكدة أن المشاركة المجتمعية والمسئولية الاجتماعية تستوجب على الجميع القيام بدورهم، كل على قدر ما يستطيع للمساهمة في التوعية بمخاطر الحروق وكيفية التعامل معها، وأشادت السويدي بالشركة الشرقية واسهاماتها المتعددة، وأن تبرعها يعطي أهمية وثقل ويؤكد على ان قضية الحروق تتطلب تكاتف الجميع بمختلف المؤسسات والجهات.