أخباربترول وطاقة

       

بدء تشغيل أول 20 توربيناً من مشروع غرب بكر لطاقة الرياح متصلة بشبكة الكهرباء

       

       

       

       

       


تحتفل شركة ليكيلا ، وهي الشركة المتخصصة في إقامة المشروعات العملاقة في مجال الطاقة المتجددة في قارة أفريقيا ، بلحظة تاريخية هامة حيث تم البدء في تشغيل أول 20 توربينًا في مشروع غرب بكر لطاقة الرياح ، مما يعني ان مزرعة الرياح اصبحت الآن توفر الطاقة لشبكة الكهرباء في مصر.

يعد تشغيل التوربينات العشرين الأولى انجازاً هاماً في مسار المشروع ، حيث  يعني هذا الحدث ان مشروع غرب بكر لطاقة الرياح بدأ بانتاج طاقة نظيفة بقدرة 250 ميجاوات الى مصر ، مما يجعله يتقدم خطوة إلى مرحله الاكتمال.

يقع مشروع غرب بكر لطاقة الرياح على بعد 30 كيلومترًا شمال غرب رأس غارب ، ومن المقرر أن يدخل حيز التشغيل الكامل بحلول نهاية عام 2021. وقد تم البدء في بناء المشروع في سبتمبر 2019 ، بينما تم تركيب التوربينات الأولى في نهاية شهر ديسمبر 2020، ويعتبر المشروع جزء من مخطط الحكومة المصرية للبناء والتملك والتشغيل (BOO) ،

حيث تسعى الحكومة لتحقيق هدفها المتمثل في توليد 20٪ من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2022،وستقوم توربينات المشروع بتوليد أكثر من 1000 جيجاوات ساعة سنوياً ورفع الطاقة الكهربائية المنتجة من طاقة الرياح بنسبة 18  لمدة 20 عامًا ، وأيضاً سيقوم المشروع بتخفيض أكثر من 550,000 طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

المشروع سيكون له تأثيراً طويل الأجل يتجاوز مجرد توليد الكهرباء لمدة 20 عامًا. وكما هو الحال في جميع مشاريع ليكيلا في القارة الإفريقية ، فإن مشروع غرب بكر لطاقة الرياح لديه التزام طويل الأجل تجاه المجتمع المحلي في رأس غارب، والذي يعد من أولويات شركة ليكيلا ، بهدف تطوير خطط الاستدامة المجتمعية خلال المشروع.

وإلى جانب خلق فرص عمل خلال فترة البناء ، تدعم ليكيلا المجتمع المحلي من خلال عدد من المبادرات الاجتماعية والاقتصادية. وتشمل هذه البرامج برنامج تنمية مهارات المرأة ، الذي يركز على تنمية مهارات المرأة في مدينة رأس غارب ، بما في ذلك برنامج التدريب المهني للسيدات الذي يهدف بشكل خاص إلى زيادة مشاركة المرأة في قطاع الطاقة المتجددة في مصر 

تلتزم ليكيلا ايضاً بحماية التنوع البيولوجي الغني في خليج السويس من خلال تطوير برنامج “الإغلاق عند الطلب” لحماية الطيور المهاجرة. ولتحقيق ذلك ، وقعت ليكيلا بروتوكولًا مع جهاز شؤون البيئة المصري ومشروع الطيور المهاجرة للمساهمة في تمويل وتنفيذ برنامج التدريب على مراقبة الطيور المهاجرة

. وستقوم شركة ليكيلا الاستثمار في  الخدمات الاستشارية ومعدات التدريب ، بالإضافة إلى رعاية ثمانية متدربين من مدينة رأس غارب ، للمساهمة في خلق فرص عمل مستدامة للمجتمع ودعم النظام البيئي المحلي.

قال، فيصل عيسى، مدير عام ليكيلا مصر: “مع وصول التوربينات الأولى إلى بداية التشغيل في مشروع غرب بكر لطاقة الرياح ، فنحن نقترب خطوة أخرى من تزويد مصر بطاقة رياح نظيفة ومتجددة ، وإلى جانب أهمية هذه  الخطوة ، وبما أن هذا هو أول مشاريع  ليكيلا في مصر ، فإن ذلك يضيف بعداً آخر وشعوراً بالفخر”.

وأضاف: “في حين أن مشروع غرب بكر لطاقة الرياح بقدرة 250 ميجاوات سيقوم بتوفير الحاجة إلى طاقة رياح نظيفة في مصر ، فإن توفير هذه الطاقة هو جزء واحد فقط من عملنا، فنحن ملتزمون ايضاُ بحماية التنوع البيولوجي لخليج السويس من خلال برنامج الطيور المهاجرة لدينا ودعم المجتمع المحلى فى رأس غارب ، الآن وفي المستقبل