برلمان

       

مصطفي بدران الإصلاحات المالية والاقتصادية وراء قوة الجنيه المصري بين باقي العملات الدولية

       

       

       

       

       


 

أكد النائب مصطفى بدارن عضو لجنة الصناعة بمجلس النواب، أن الإصلاح المالي والاقتصادي، كان له وقعًا جيدًا للغاية على قيمة الجنيه المصري وسط باقي العملات، طوال السنوات الماضية، حيث حافظ الجنيه على قيمته ولم يتعرض لأي اهتزازات أو تراجع بالرغم من جائحة كورونا، والعديد من الالتزامات التي تتحملها الدولة في هذه الظروف.

واضاف بدارن، في تصريحات له اليوم، إنه بالرغم من الضغوط على مختلف العملات الدولية، بسبب تبعات كورونا واستمرار الجائحة قرابة عامين، فإن الجنيه المصري بقى صامدًا وقويًا وسط العملات الأخرى.

وأرجع عضو مجلس النواب، قوة وصمود الجنيه المصري بعد تحريره 2017، إلى العديد من الإصلاحات الاقتصادية والهيكلية التي نفذتها الدولة على مدار السنوات الماضية، والتي أثرت بشكل إيجابي على تحسن كافة المؤشرات الاقتصادية، مثل تراجع نسب البطالة وتراجع الفقر وتراجع التضخم وتحقيق نسب نمو عالية ،وانعكاس ذلك في الكثير من المشاريع التنموية العملاقة.

وافاد النائب، بأن إشادة العديد من المؤسسات الدولية وفي مقدمتها صندوق النقد الدولي بآداء الجنيه المصري يؤكد قوته وصواب الإصلاحات التي تمت في الوطن.