رياضة

       

شكاوى من درجات حرارة عالية وضربات شمس بأولمبياد طوكيو

       

       

       

       

       


قبل الوباء، كانت ضربة الشمس هي الخطر الأكبر على الرياضيين. تقام الألعاب الأولمبية في أشد أوقات العام حرارة في اليابان، ومن المقرر أن ترتفع درجات الحرارة إلى مستويات قياسية بسبب تغير المناخ، مما دفع درجات الحرارة إلى “منطقة الخطر” للرياضيين. عندما يتعلق الأمر بدرجات الحرارة المرتفعة بالإضافة إلى الرطوبة، يقول الخبراء إن طوكيو هي الأسوأ في التاريخ بالنسبة لمدينة مضيفة للأولمبياد.

Source