برلمان

       

الطاهر عبد الحميد: ثورة 23 يوليو أعادت لمصر استقلالها وسيادتها

       

       

       

       

       


 

تقدم النائب الطاهر عبد الحميد عضو مجلس النواب، بخالص التهاني للرئيس السيسي والقوات المسلحة الباسلة والشعب المصري ، بمناسبة الذكرى ال69 لثورة 23 يوليو المجيدة، مؤكدًا أنها صفحة مضيئة في تاريخ الوطن، اثبتت أحداثها على تضافر العلاقة بين الشعب المصري وقواته المسلحة، التي حمل ضباطها الأحرار لواء التحدي لنيل استقلال الوطن وتخليص البلاد من المستعمر الأجنبي.

واشار عبد الحميد خلال تصريحات له اليوم، إلى أن العيد ال69 لثورة يوليو المجيدة يأتي ومصر تعيش تجربة حية رائدة في البناء والتعمير والتنمية، يقودها الرئيس السيسي بقوة خلال السنوات السبع الماضية، وبعد تفجر ثورة 30 يونيو والتي تعتبر الامتداد الحقيقي و الأصيل لثورة 23 يوليو، فمصر اليوم تبني وتُعمر وتتطلع بقوة للمستقبل، تحت قيادة زعيم قوي شجاع يُخطط بدقة للمستقبل.

وشدد عضو مجلس النواب، أن اهم مزايا وتداعيات ثورة 23 يوليو قبل قرابة 7 عقود أنها، أكدت على العلاقة الراسخة والأبدية بين الشعب المصري وقواته المسلحة، التي لم تتوانى في تحدي الصعاب وفي التطلع للسيادة والاستقلال التام قبل قرابة 70 سنة لتعلن من وقتها قيام الجمهورية في البلاد، وتوديع عصر الملكية والاحتلال وانتقاص السيادة.

واكد النائب، ان 23 يوليو ثورة رائدة بكل معاني الكلمة، لا تزال تداعياتها الإيجابية تعيش بيننا.