رياضة

       

عادت من حادث أليم وظهر مكسور لتفوز بسباق دراجات نارية في 8 أشهر فقط

       

       

       

       

       


في سبتمبر 2020، تعرضت متسابقة الدراجات النارية آنا كاراسكو لإصابة عادة ما تنهي المسيرات، أو أسوأ من ذلك، فقد فقدت السيطرة على دراجتها وسقطت عنها في سباق 300 سوبر سبورت في أسترويل بالبرتغال، لتنقل إلى المستشفى سريعًا، حيث كانت بالكاد واعية، وأجرت عملية طارئة.

وفي مقابلة معها، قالت كاراسكو إن سبب الحادثة يعود إلى “أن المسار جديد علي، لذا انطلقت بسرعة أكبر من اللازم في إحدى المنحنيات، اصطدمت وخرجت عن المسار، وبعدها اصطدمت وأنا أتجه صوب الحصى. لم يكن حادثًا كبيرًا بكل تأكيد، لكن ربما كان حدثًا غبيًا. لكن حالفني سوء الحظ وأصبت بشكل كبير في هذا الحادث الغبي”.

عانت كاراسكو كسرًا في فقرتين واحتاجت 13 مسمارًا ومشبكًا للإمساك بظهرها، لكنها لجأت إلى وسائل التواصل الاجتماعي لتوثيق عملية تعافيها، حيث بدأت بعملية إعادة التأهيل مباشرة بعد العملية.

وبحسب كاراسكو، فإنه “بعد أربعة أشهر، في يناير، كان عليّ إجراء عملية مرة أخرى لإخراج كل المسامير وكل ما كان في ظهري، ثم بدأ التعافي من جديد. لكن عملية التعافي الثاني كانت أسهل نوًعا ما لأنني كنت أعرف ما يجب علي القيام به”.

بعدما حصلت على الإذن من المستشفى، اعتلت كاراسكو دراجتها في غضون ساعة. وبعد 8 أشهر فقط من حادثها، فازت كاراسكو بسباق حلبة سيمونسيلي في ميسانو بإيطاليا.

Source