إسكان

       

كيف أدت رقمنة السوق العقاري إلى جذب المزيد من العملاء

       

       

       

       

       


بقلم : حازم خطاب

إذا كنت من أصحاب الشركات الناشئة أو واحد من مؤسسي الشركات الكبرى، فإن قنوات التسويق المختلفة والتسويق الرقمي هي واحد من الأذرع الأساسية التي تعتمد عليها شركتك للنهوض مبيعاتها. وصولك إلى عميلك المحتمل هو أهم خطوة تضعها صوب عيناك، وإنتاج محتوى مخصوص يخاطب مشاكل عميلك هو من أساسيات فريق التسويق الخاص.

 

وفي ماراثون البحث عن العميل الجديد، وفي المهمة الأصعب وهي الاحتفاظ به، عليك أن تستخدم استراتيجيات متميزة وتتخلي عن أي طرق قديمة اعتادت أن تؤخرك وتؤخر فريقك وعلامتك التجارية، ففي الماضي، وقبل رقمنة السوق العقاري كان على عميلك أن يأتي هو لك من خلال بناء سمعة جبارة تضمن صدى كبير، أما الآن فيمكنك الذهاب لعميلك أينما كان وبدلًا من قطع آلاف الأميال لتقابله، تكون أن أول شيئ يراه في الصباح عند قطعه هو القليل من التصفح أو الـ Scroll  على منصات التواصل الاجتماعي المختلفة، فتقابله وهو يتناول فطوره، أو حتى وهو في الحمام يتفقد ما الجديد على فيسبوك على سبيل المثال. 

 

إذا كنت صاحب شركة ناشئة أو مؤسسة كبرى , يجب عليك أن تحدد القناة التسويقية الأفضل للوصول عميلك المحتمل و المحتوى الذي تقدمه على كل منصة من المنصات الرقمية فتواجدك مهم علي جميع المنصات و لكن تخصيصك لميزانيتك التي تضخها في اي منصه منهم , هذا ما يجب على استراتيجيتك التسويقية أن تتضمنه ضمن عناصرها المختلفة بما يحقق نسبة العائد على الاستثمار المرجوة.

 

وعند وضعك لخطة محتوى مدروسة عليك التركيز على مدى قرب المحتوى من عميلك، هل يتكلم محتواك نفس اللغة؟ هل يفهم احتياجات ومعاناة عميلك؟ هل سيقدم منتجك أو خدمتك الحل السحري لمشاكل؟ وإن كانت إحدى اجاباتك على هذه الأسئلة “لا”، فأنت بحاجة إلى دراسة سريعة لطبيعة وشخصية عميلك لترجع إلى أساسيات أهدافك وأهداف علامتك التجارية وما تقدمه. 

 

ومن أهم النقاط التي عليك أن تعرفها قبل أن تسوق لعميلك أن وسائل التواصل الاجتماعي ليست مخصصة للبيع المباشر – الا لو كنت من أصحاب رؤية الصرف فقط على حملات الــ “lead generation” الخاصة بالحصول على بيانات عملاء جدد والتواصل معهم عبر الهاتف. هذه الرؤية من شأنها تدمير ميزانيتك على المستوى البعيد وان كانت تدر لك ربح قريب فتضطر الي توفير نفقاتك اما بالاستغناء عن موظفيك و تزويد أحمال الشغل على الموظفين الحاليين أو تقليص ميزانية التسويق و الصرف على الإعلانات فقط دون النظر للمحتوى الذي تقدمه. الهدف من وسائل التواصل الاجتماعي هو التواصل الاجتماعي وليس البيع المباشر فقط . يجب عليك الاستمرار بالنشر والتفاعل مع الناس على فيسبوك وتويتر ولينكد إن وانستاغرام وغيرها لكسب ولاء العملاء وتحقيق انتشار علامتك التجاريّة وإعلاء صوتها فيما يعرف بــــــ “ Share Of Voice”.

 

أيضًا واحد من أهم الخطوات التي تأتي بريع مبهر ونتائج فعالة عند زيادة العائد على الاستثمار لشركتك هي الاستثمار المباشر في تهيئة موقعك و تعزيز تواجدك الرقمي من خلال محركات البحث عن طريق المحتوي و عن طريق تحديث موقعك بشكل مستمر مما يساهم في ترقيتك الى الصفحة الاولى مجانا على جوجل دون الحاجة لصرف آلاف الدولارات شهريا على الإعلانات على جوجل و التي يتجاهلها الكثير ممن لديهم رهاب الإعلانات .

 

أيضا التحول الرقمي في خدمة العملاء من شأنه توفير الكثير من النفقات ايضا  بتحويل نظام حجز المواعيد مع ممثلي خدمة العملاء أصبح يتم بشكل أوتوماتيكي الان كما يمكنك الحصول على رأي العميل بعد انتهاء الزيارة بشكل مباشر . كما أن عملية تقييم الخدمة أثناء رحلة العميل يمكنك الآن تقييمها في أي مرحلة اوتوماتيكيا دون تدخل من أي عنصر بشري مما يسهل عليك اختيار الانسب لعميلك إذا كنت مستمع جيد لما يطلبه عملائك مما يعطيك القدرة على الوصول لعملاء جدد في منتهي السهولة.