بترول وطاقة

       

اتفاق “أوبك+” سيكون حافزاً لصعود النفط

       

       

       

       

       


يتوقع بنك غولدمان ساكس أن يكون الاتفاق بين الإمارات وباقي دول تحالف “أوبك+” بشأن إمدادات النفط، حافزا لصعود الأسعار خلال الأشهر المقبلة، إذ أبقى بنك الاستثمار الأميركي على توقعاته لسعر برنت في فصل الصيف عند 80 دولارا للبرميل.

وكان مصدر في أوبك+ قال لوكالة “رويترز”، أمس الأربعاء، إن السعودية والإمارات توصلتا إلى تسوية بشأن سياسة أوبك+، في خطوة من شأنها أن تفسح المجال لاتفاق لزيادة إمدادات الخام في سوق نفط تشهد شحا، لكن وزارة الطاقة الإماراتية أصدرت بيانًا أقرت فيه بإجراء محادثات حول رفع مستوى الإنتاج الخاص بها، وهو موضع الخلاف، غير أنها قالت إنه لم يتم التوصل إلى اتفاق بعد مع تحالف أوبك+.

وقال البنك الأميركي في مذكرة: “مثل هذا الاتفاق من شأنه أن يساعد على إزالة الاحتمال الطفيف لمخاطر حرب أسعار محتملة أو زيادة غير كافية للإنتاج”.

وتابع: “نعتقد أن احتمالات توقعاتنا الإيجابية لأسعار النفط تميل إلى الاتجاه الصعودي، مع تحول الحافز لمثل هذه الخطوة الصعودية من جانب الطلب إلى جانب العرض”.

ويدور الخلاف بين الإمارات وأوبك+ حول طلبها لخط أساس أعلى للإنتاج العام المقبل، مقابل دعم تمديد الاتفاق من أبريل 2022 حتى ديسمبر 2022. وقد اضطر التحالف للتخلي عن صفقة مبدئية لزيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يومياً في كل شهر من أغسطس حتى ديسمبر.

ويتوقع بنك غولدمان ساكس احتمالا للصعود بما يتراوح بين دولارين و4 دولارات للبرميل في توقعاته لفصل الصيف عند 80 دولارا للبرميل، و75 دولارا للبرميل في توقعاته لسعر برنت في 2022.

أشار البنك أيضا إلى أن عدم وجود اتفاق نووي إيراني سيرفع توقعاته للسعر في 2022 عشرة دولارات للبرميل، حيث تتفاوض إيران وقوى عالمية منذ أبريل لرفع العقوبات التي أضرت باقتصادها بشدة عن طريق خفض صادراتها النفطية.

وتراجعت العقود الآجلة لخام برنت 0.6% إلى 74.32 دولار للبرميل اليوم الخميس، فيما بلغ خام غرب تكساس الوسيط الأميركي نحو 72.61 دولار.

Source