أخباراتصالات وتكنولوجيابنوك وتأمين

       

تعاون بين كونتكت للتمويل الاستهلاكي وتطبيق لاكي لخصومات وعروض الكاش باك لتسهيل خدمات تقسيط السلع والمنتجات

       

       

       

       

       


 

وقعت شركة كونتكت، إحدى شركات مجموعة كونتكت المالية القابضة (الخاضعة لهيئة الرقابة المالية)، برتوكول تعاون مع تطبيق “لاكي” (Lucky)، التطبيق الرائد للخصومات وعروض الكاش باك في مصر، وذلك لدعم القوى الشرائية للمواطنين وتنشيط حركة المبيعات.

يضمن البروتوكول تقديم خدمات التقسيط لمستخدمي تطبيق لاكي (Lucky) من خلال كونتكت بشكل متطور مع توفير تجربة تسوق إلكتروني فريدة من نوعها بخطط دفع متنوعة تعمل على تسهيل عملية شراء العديد من المنتجات مثل الأجهزة المنزلية والإلكترونيات والمجوهرات والإكسسوارات وغيرها من المنتجات التي يقدمها لاكي (Lucky)، وتأتي هذه الاتفاقية تماشياً مع تداعيات أزمة فيروس كورونا ” كوفيد- 19 “.
ويدعم من كونتكت يستطيع مستخدمين لاكي الاستفادة من هذه الخدمة عن طريق خطوات بسيطة تشمل اختيار خاصية ” تقسيط “، ثم القيام بإدخال عددًا من المعلومات الخاصة بالعميل، ويتم مراجعة البيانات والتأكد منها في أقصى سرعة، وأخيرًا يتم الرد بقبول الطلب وتقديم التمويل المتاح على شكل كارت تقسيط على ابلكيشن لاكي. كما توفر تلك الشراكة إمكانية دفع الأقساط المستحقة عن طريق محفظة تطبيق لاكي (Lucky)، بمدة زمنية تتراوح بين 6 أشهر إلى 24 شهر بعروض مميزة وبدون فوائد.
وفي هذا السياق أعرب السيد سعيد زعتر الرئيس التنفيذي لشركة كونتكت “نحن فخورون بالإعلان عن هذه الشراكة مع لاكي (Lucky) التي تقربنا خطوة أخرى نحو هدفنا المتمثل في تقديم خدمات مالية رقمية مريحة للمصريين تناسب مختلف القوى الشرائية، وبما يتماشى مع السياسات الوطنية التي تعزز التحول الرقمي والشمول المالي”
ومن جانبه أوضح أيمن عيسوي، الشريك المؤسس والمدير العام لتطبيق لاكي كونكت (Lucky)، “إن عملية التقسيط تساعد على سد وتقليل الفجوة بين دخل المواطنين وتلبية احتياجاتهم الحياتية، لذا فهذا التعاون مع شريك قوي بسوق التمويل الاستهلاكي مثل شركة كونتكت له أهمية قوية لتعزيز تسهيل المدفوعات وتنظيمها، وتنشيط مختلف القطاعات كأحد تداعيات أزمة كورونا.”
تلك الاتفاقية ستمكن أكثر من 5 مليون من مستخدمي لاكي (Lucky) من تقسيط جميع المنتجات والسلع المتاحة على التطبيق من جميع تجار التجزئة في مصر والشرق الأوسط؛ حيث تتخطى الشبكة أكثر من 10 آلاف تاجر من مختلف القطاعات وتتضمن الملابس والأجهزة المنزلية والإلكترونية مثل الهواتف الذكية والحاسبات وغير ذلك من المنتجات.