برلمان

       

الطاهر عبد الحميد العاصمة الإدارية مشروع استثنائي.. و بوابة العبور للجمهورية الجديدة

       

       

       

       

       


 

أكد النائب الطاهر عبد الحميد عضو لجنة الإسكان بمجلس النواب، على الأهمية القصوى لمشروع العاصمة الإدارية الجديدة، مضيفا أنه مشروع استثنائي في حياة مصر كما أنه يعتبر بوابة الدخول لعصر الجمهورية الجديدة.

واضاف عبد الحميد خلال تصريحات له اليوم، أن حجم الإنجازات في المرحلة الأولى فقط من العاصمة الإدارية، تصل إلى نحو 40 ألف فدان بما يصل إلى نصف مساحة القاهرة، التي تم بنائها على مدى العصور، وهذا انجاز كبير في سنوات معدودة.

وقال عضو اسكان البرلمان، إن توجيهات الرئيس السيسي للحكومة بسرعة الانتهاء من مشاريع العاصمة الادارية، وتكثيف العمل فيها يعود الى أهميتها الشديدة، والتعويل عليها في إحداث نقلة حقيقية في التنمية العمرانية والعقارية في البلاد

وشدد النائب ان العاصمة الإدارية تعتبر مشروع المستقبل من أجل الأجيال القادمة ومقوماتها تؤكد انها ستكون نقلة حقيقية في تاريخ مصر الحديث .

جدير بالذكر، أن العاصمة الإدارية تجتذب استثمارات دولية عملاقة، وبها العديد من الأحياء منها الحي الحكومي الذي يشتمل على مباني لمجلس الوزراء والنواب والشيوخ وهناك مشاريع ضخمة وبنية تحتية هائلة تنفذ بها.