بترول وطاقة

       

الكويت ترفع أسعار نفطها المتجه إلى آسيا لشهر أغسطس

       

       

       

       

       


قررت الكويت رفع أسعار البيع الرسمية للنفط الخام لشهر أغسطس والمصدر لمصافي التكرير الآسيوية بواقع 2.05 دولار للبرميل زيادة عن متوسط أسعار بورصة دبي للطاقة وعمان وأسعار بلاتس دبي.

وذكر هيلينك شيبنغ نيوز، وهو موقع متخصص بالملاحة البحرية والطاقة، أن هذا السعر يرتفع بمقدار 80 سنتا عن الشهر السابق، بحسب ما أظهرته وثيقة تسعير صدرت يوم الجمعة الماضي.

وأظهرت الوثيقة أن الكويت رفعت أيضا سعر البيع الرسمي لخام الكويت الخفيف لشهر أغسطس بواقع 2.60 دولار للبرميل فوق متوسط أسعار بورصتي سلطنة عمان/ دبي، وبزيادة قدرها دولار واحد عن الشهر السابق، وفق ما نقلته صحيفة الأنباء الكويتية.

ورفعت أرامكو السعودية سعر البيع الرسمي للعربي الخفيف 80 سنتًا للبرميل إلى 2.70 دولار فوق المؤشر الإقليمي القياسي لآسيا. وهذا هو أكبر مكسب شهري منذ يناير.

وارتفع النفط في عام 2021 حيث سمح طرح لقاحات فيروس كورونا بإعادة فتح الاقتصادات الكبرى، مما أدى إلى انتعاش الاستهلاك العالمي. وبينما أعادت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاؤها بعض الإنتاج الذي توقف في ذروة الوباء، يتعذر لحد الآن الاتفاق على طريقة للمضي قدمًا في الاتفاق، وما لم يتم التوصل إلى حل، فهذا يعني أن إمدادات “أوبك+” قد لا تزيد في أغسطس، مما يعمق إحكام السوق.

وقال وين جوردون، المحلل الاستراتيجي في UBS Wealth Management: “يبدو من التعليقات الواردة من الأعضاء الرئيسيين في أوبك، أنهم سيتوصلون على الأرجح إلى اتفاق. المملكة العربية السعودية، وكذلك روسيا الشريكة في أوبك+، تبدوان مرتاحتين للغاية في إبقاء الأمور على ما هي عليه”، وفق ما نقلته “بلومبرغ”.

ويعد بنك JPMorgan Chase & Co من بين البنوك التي تتوقع التوصل إلى صفقة. وقال في مذكرة إن من المتوقع أن توافق أوبك+ في نهاية المطاف في الأسابيع المقبلة على زيادة الإنتاج بمقدار 400 ألف برميل يوميًا كل شهر لبقية عام 2021.

Source