بترول وطاقة

       

مصر تمضي في إقامة أضخم مجمع للبتروكيماويات في المنطقة بـ7.5 مليار دولار

       

       

       

       

       


بحث الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أمس الخميس مع بريندان بيكتل، الرئيس التنفيذي لشركة بيكتل الأميركية المشروع القومي المزمع إقامته بالشراكة بين قطاع البترول المصري و”بيكتل ” لإنشاء مجمع للبتروكيماويات في المنطقة الاقتصادية لمحور قناة السويس، والذي يعد الأضخم من نوعه في المنطقة بقيمة استثمارية تبلغ حوالي 7.5 مليار دولار.

ووجه الرئيس المصري بمواصلة التنسيق والتعاون مع شركة بيكتل بهدف تطوير أنشطتها في مصر، خاصة فى مجالي الطاقة والنقل، وذلك “على خلفية خبراتها العريضة وفي ضوء ما تتمتع به مصر حاليا من استقرار وبنية تحتية حديثة وشبكة طرق ومحاور وموانئ عالمية المواصفات وشريان قناة السويس التجاري الأهم في العالم، فضلا عن توفر الإرادة السياسية القوية والقرار التنفيذي الصادر من أعلى مستوى في الدولة، وهي عوامل تمثل في محصلتها فرصا واعدة داخل مصر لنجاح أي استثمارات أجنبية تسعى للعمل وتطوير نشاطها في المنطقة”، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإماراتية.

وكان رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس يحيى زكي، قال في مقابلة سابقة مع “العربية” في أبريل الماضي، إن حجم الاستثمارات في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس تجاوزت الـ18 مليار دولار، في حين أن استثمارات العام الماضي تجاوزت المليار دولار كاستثمارات مباشرة في المنطقة الاقتصادية”.

وكشف أن منطقة السخنة ستكون منصة عالمية للبتروكيماويات، مشيراً إلى “العقد الذي سيتم توقيعه لمجمع بتروكيماويات ضخم بـ7 مليارات دولار”.

ولفت إلى ما تقوم به المنطقة الاقتصادية من أعمال تطوير جارية لميناء السخنة، ليكون ميناءً محوريا هاما على البحر الأحمر، تماشيا مع سياسات الدولة المصرية في رفع كفاءة الموانئ المصرية وتطويرها، مما يساعد على جذب المزيد من الخطوط الملاحية العالمية لموانئ المنطقة الاقتصادية المطلة على البحرين الأحمر والأبيض المتوسط.

Source