أخباراستثمار وأعمال

       برعاية وزير قطاع الأعمال العام  هشام توفيق

إنهاء النزاعات التاريخية بين شركتى “كيما” و”الحديد والصلب للمناجم والمحاجر”

       

       

       

       

       


 

برعاية وزير قطاع الأعمال العام  هشام توفيق شهد المحاسب عماد الدين مصطفى – رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات الكيماوية و المهندس محمد السعداوى مصطفى السعداوى – العضو المنتدب التنفيذى للشركة القابضة للصناعات المعدنية  توقيع عقد إتفاق إنهاء النزاع بين الحديد والصلب للمناجم والمحاجر وشركة الصناعات الكيماوية المصرية “كيما”.

وقع كلاً من  المهندس طارق الباجورى – العضو المنتدب التنفيذى لشركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر– إحدى الشركات التابعة للقابضة المعدنية، و المهندس/ محمد حسنين رضوان – العضو المنتدب التنفيذى لشركة كيما- وهى إحدى الشركات التابعة للقابضة الكيماوية عقد لتسوية نهائية وشاملة وحاسمة لكافة خلافاتهما بشأن أرض شركة كيما بأسوان والكائن عليها عمارات مملوكة لشركة الحديد والصلب.

وأوضح  المهندس محمد السعداوى أن توقيع هذا الاتفاق يأتى فى ضوء توجهات الدولة بشأن تسوية المنازعات بين الجهات التابعة للدولة وكذا توجيهات  الدكتور رئيس مجلس الوزارء بإلتزام جميع الوزارات والجهات التابعة لها بتكليفات السيد رئيس الجمهورية بوقف التقاضى بين الوزارات ودراسة سبل أخرى لفض المنازعات بينهم بخلاف اللجوء للقضاء.

وأكد ” السعداوي ”  أنه بمقتضى توقيع هذا الإتفاق قد آلت قطعة أرض بمساحة 45 ألف متر مربع إلى شركة الحديد والصلب للمناجم والمحاجر وأصبحت من ضمن أصول وممتلكات الشركة.

وفى ذات السياق أوضح  المحاسب عماد الدين مصطفى أن شركة كيما قد آلت لها مساحة  74 ألف متر مربع من الأرض المتنازع عليها، كما أشار ” مصطفى ”  بأنه جارى تشكيل لجنة مشتركة بين الشركتين للتوقيع على عقد تسليم وتسلم للأرض والمبانى والمنشآت التى تختص بها كل طرف على الطبيعة وإنهاء عملية التسليم بحد أقصى 30 يوم من تاريخ توقيع هذا الإتفاق.