أخباراتصالات وتكنولوجيا

       

بنك مصر يوقع مذكرة تفاهم مع مايكروسوفت لإطلاق برنامج الابتكار التشاركي لدعم الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا المالية

       - المغربي: البرنامج هو الأول من نوعه في القطاع المصرفي وتسمح بتكامل أكبر بين بنك مصر والشركات الناشئة

       -  أحمد عبد اللطيف: شراكتنا الاستراتيجية مع بنك مصر تستهدف دعم رواد الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية

       

       

       


 

وقع بنك مصر مذكرة تفاهم مع شركة مايكروسوفت مصر لإطلاق أول برنامج ابتكار تشاركي في السوق المصري ليكون بمثابة دفعة كبيرة لنمو الشركات الناشئة وخاصة العاملة في مجال التكنولوجيا المالية،

وقد قام الأستاذ/عاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر بالتوقيع على مذكرة التفاهم مع الأستاذ / أحمد عبد اللطيف، المدير الإقليمي الشريك لمايكروسوفت مصر والشرق الأوسط وذلك في يوم الاحد الموافق 4 يوليو 2021، بحضور لفيف متميز من قيادات بنك مصر وشركة مايكروسوفت.

ويهدف التعاون بين بنك مصر ومايكروسوفت إلى تمكين الشركات الناشئة من المساهمة في التحول إلى مجتمع رقمي يعتمد على التكنولوجيا الرقمية في كافة المجالات، وتعزيز قدرات تلك الشركات في مجال التكنولوجيا المالية وريادة الأعمال،

وكذلك دعم بيئة الأعمال من خلال إنشاء مركز ابتكار تشاركي للتكنولوجيا المالية وتطوير خدمات وحلول ماليه ورقميه بالتعاون مع الشركات الناشئة، ويأتي توقيع هذا البروتوكول في إطار حرص بنك مصر على دعم جهود التحول الرقمي من خلال توفير الحلول الإلكترونية للتسهيل على العملاء،

حيث يؤمن البنك بأن التحول الرقمي بات يمثل مرحلة هامة في الاقتصاد العالمي والمحلي خاصة في ظل الظروف الطارئة التي فرضتها جائحة كورونا على العالم التي حفزت استخدام المنصات الرقمية في الحصول على الخدمات ولذلك توسع البنك في تقديم عدد ضخم من الخدمات الرقمية لعملائه علاوة على تدشين أول بنك رقمي في السوق المصرية.

ووفقا للإتفاقية، ستستفيد الشركات الناشئة من شبكة شركاء مايكروسوفت وذلك يمكن لبنك مصر الإستفادة منها من خلال تحديد أسس مشتركة لاستهداف أفضل الشركات الناشئة وفقًا لمعايير متفق عليها محليًا وفي الأسواق الناشئة على حد سواء،

بناءً علي الإمكانيات والخبرات التي توفرها مايكروسوفت. وكذلك دعم البرنامج من خلال مُسرع شركات ناشئة من جنوب افريقيا يتمتع بسجل حافل في الأسواق الناشئة، الأمر الذي سيؤدي الى نقل الخبرات والتعاون في الأسواق الافريقية. كما ستطرح ميكروسوفت الإصدار المحدّث من برنامج” مايكروسوفت للشركات الناشئة”   “Microsoft for Startups” مع أحدث الامتيازات المدمجة للشركات الناشئة المؤهلة المشاركة فيه.

وستعمل مايكروسوفت على دعم الشركات الناشئة المؤهلة للتوسع والنمو، من خلال ضم الشركات الناشئة إلى منصة Azure Market  Place  التي تضم أكثر من 4 ملايين مستخدم نشط، للاستفادة من شبكة شركاء مايكروسوفت  للشركات الناشئة، وتقديم الدعم من خلال برامج  مايكروسوفت الداخلية المختلفة.

وقد صرح الأستاذ/ عاكف المغربي نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر” بنك مصر يعد مؤسسة مالية رائدة في مجال التحول الرقمي ويخطو البنك بخطوات ثابتة في هذا الاتجاه ويعد الاعلان عن إطلاق برنامج الابتكار التشاركي لبنك مصر نواة تسمح بتكامل أكبر وأعمق بين البنك والشركات الناشئة جنبًا إلى جنب،

باعتباره البرنامج الأول من نوعه في السوق المصري، والذي يمتاز بكونه أسلوب ريادي حديث يقوم على تعاون المؤسسات مع الشركات الناشئة بهدف خلق بيئة خصبة للابتكار والاستفادة المتبادلة مما يؤدي لدفعة كبيرة لنمو الشركات الناشئة ورفع احتمالات نجاحها.

ويهدف البرنامج الى دعم الشركات الناشئة لتحسين فرص وسرعة الوصول لعملاء جدد كما سيتيح الفرصة لرواد الأعمال للاستفادة من الخبرات الفنية في المجال المالي والبنكي بالإضافة الي فرص في التشارك في بناء منتجات جديدة والحصول على فرص تمويليه”.

قال الأستاذ/أحمد عبد اللطيف، المدير الإقليمي لمايكروسوفت مصر والشرق الأوسط  “تلعب الشركات الناشئة دورًا حيويًا في الاقتصادات المدفوعة رقميًا. فلديهم قدرة هائلة على الإبداع والابتكار من خلال جلب أفكار جديدة إلى الحياة. وقد أدى زيادة السكان الشباب في مصر وزيادة الوصول إلى التكنولوجيا إلى مجموعة كبيرة من الإمكانات غير المستغلة”.

وأضاف الأستاذ/ أحمد عبد اللطيف ” في مايكرسوفت، نحن ملتزمون ببناء شراكة استراتيجية لتمكين بيئة الأعمال للشركات الناشئة في مصر، ويسعدنا أن نتشارك مع بنك مصر في هذا المشروع الحيوي، سيمكننا ذلك من تقديم المزيد من الدعم لرواد الأعمال في مجال التكنولوجيا المالية، سيصبح بإمكاننا تزويدهم بأحدث الأدوات التكنولوجية التي تحتاجها هذه الشركات الناشئة من أجل التوسع والنجاح في الاقتصاد الرقمي”.

ومن الجدير بالذكر أن بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا زادت من تركيزها على ريادة الأعمال والشركات الناشئة في محاولة لتنويع الاقتصادات ودفع عجلة النمو والابتكار. وتعمل مصر باعتبارها مركزا إقليميا لاقتصاديات المنطقة، على دعم رواد الأعمال وتشجيع الشركات الناشئة على الابتكار.

هذا وتعد مصر واحدة من أكبر 4 دول محتضنة للشركات الناشئة في القارة الأفريقية بجانب نيجيريا، وكينيا، وجنوب إفريقيا.  واحتلت مصر المركز الأول في عدد الصفقات الاستثمارية بشركات التكنولوجيا الناشئة، إذ ارتفع حجم الصفقات الاستثمارية مقابل حصة منها في مصر بنحو الثلث في عام 2020 مقارنة بعام 2019،

وكذلك ارتفع عددها بنحو83% مما جعلها الأولى من حيث عدد صفقات التمويل الموجهة للقارة الإفريقية في عام 2020، بعدد 86 صفقة وذلك وفقاً لتقرير صادر من مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار. كما احتلت مصر المرتبة الثالثة في إجمالي صفقات الأسهم باستثمارات بلغت 269 مليون دولار.

ويسعى بنك مصر دائماً لإطلاق حلول وخدمات مصرفية تكنولوجية مبتكرة لعملائه بما يسهم في توفير الوقت والجهد على العملاء، وتعزيز تميز خدماته والحفاظ على نجاحه طويل المدى والمشاركة بفاعلية في الخدمات التي تلبي احتياجات عملائه، حيث أن قيم واستراتيجيات عمل البنك تعكس دائماً التزامه بالتنمية المستدامة والرخاء لمصر.