أخبارإسكان

       

المهندس وليد مرسى : العاصمة الإدارية غيرت مفهوم “الاستشارات و التصميمات ” .. و “DCI PLUS” يقدم تجربة فريدة في تصميم المشروعات العقارية

       

       

       

       

       


أشاد المهندس الاستشاري وليد مرسى رئيس مجلس إدارة مكتب DCI PLUS للاستشارات الهندسية و التصميمات بمشروع العاصمة الإدارية الجديدة مؤكدا أنه مشروع عصري يواكب التطورات التقنية في العالم التى تستخدم فى بناء المدن الذكية مؤكدا أن العاصمة الإدارية غيرت مفهوم الهندسة الاستشارية و التصميمات المعمارية حيث أنها أول مدينة ذكية فى الوطن العربى و لها شروط محددة فى البناء من حيث الاستدامة و توفير الطاقة و الحفاظ على البيئة .

و أشار إلى أن تلك الشروط دفعت شركات التطوير العقارى إلى الاستعانة خبراء الاستشارات الهندسية و تخطيط المدن و التصميم الداخلى القادرين على تقديم منتج عقاري ومشروعات فريدة من نوعها ومتميزة تحقق التكامل بين كافة الخدمات الإستشارية والإنشائية لضمان تنفيذ جميع مراحل المشروعات وفقاً للتصميمات الهندسية والمعمارية الصحيحة التى تستهدفها شركة العاصمة الإدارية .

و أكد المهندس وليد أنه أسس مكتب DCI PLUS للاستشارات الهندسية و التصميمات فى عام 2003 و يضم المكتب حاليا مجموعة من المهندسين المهرة ذوى الأفكار المبتكرة و الخلاقة التى تساعد المطورين العقاريين على تقديم منتج عقارى يلبى طموح العملاء .

 

وأوضح وليد أن المكتب يقدم خدمات التصميم والاستشارات والهندسية وتشمل كل من تخطيط المشروعات الكبرى والتصميم المعماري والتصميم الداخلي و الإشراف على البناء مشيرا إلى أن المكتب يقدم استشاراته فى مختلف المنتجات العقارية سواء سكنى أو إدارى أو طبى و كذلك المدارس و المستشفيات .

وشدد على أن المكتب يعمل وفق تصورات عملية ذات أبعاد عصرية مميزة ويقدم خدمات الاستشارات باحترافية و مهنية عالية و عالمية ، لضمان التنفيذ الأمثل للمشاريع كى تلبى احتياجات مستخدمي العقار سواء كانت مشروع متعدد الاستخدامات، أو مجمع سكني أو مبنى إداري أو مول تجاري.

و أوضح أن المكتب نجح منذ إنشائه فى تقديم الاستشارات للعديد من المشروعات داخل و خارج مصر بلغت ٧٠٠ مشروع مشيرا إلي أن حجم أعمال المكتب هذا العام بلغت ٣ مليارات جنيه وتنوعت هذه المشروعات ما بين سكنية وتجارية وإدارية وفندقية لصالح عدد من شركات التطوير العقارى وذلك من خلال توظيف نخبة من المتخصصين والمؤهلين من المهندسين والفنيين ذوي الخبرة الطويلة والواسعة في المجال الهندسة الاستشارية و التصميمات .

و أكد المهندس وليد أن المكتب على إطلاع بأحدث أدوات التصميم والتقنية المتطورة فى العالم و يتمتــع بعلاقات قوية مع شركات استشارية عالمية ممــا يتيــح له تحســين موارده البشــرية والماليــة وخبراته من خلال التعاون المشترك و نقل هذه الخبرات إلى مشروعات شركات التطوير العقارى

و نبه إلى أن الكود المصرى لإدارة وتشغيل واستدامة المدن الذكية صدر مؤخرا حتى يسير مع مراحل تطور إنشاء المدينة الجديدة الذكية مدن الجيل الرابع، والتى تحقق أهداف متطلبات الاستدامة

و شدد المهندس وليد على أن قطاع الاستشارات الهندسية و التصميم المعمارى يمثل أحد أهم القطاعات التنموية الحالية وخاصة فى ظل اهتمام الحكومة والقيادة السياسية بإنشاء مدن جديدة خضراء متوافقة بيئيا ومنها العاصمة الإدارية الجديدة و التى تعد أول نموذج حقيقى للتخطيط العمرانى البيئى والمستدام.

 

وأوضح أن التصميمات الذكية للمشروعات العقارية باتت ركنا أساسيا فى الاستشارات و التصميمات المعمارية حيث تفرض الحلول التكنولوجية نفسها مشيرا إلى إلى أن التكلفة المبدئية لإدخال الاستدامة في المشروعات تكون عالية لكنها تحقق عائدا كبيرا علي المستثمر والعميل بعد تشغيل المشروع لأنها تقلل من تكلفة إدارة المرافق، فضلا عن أن المشروعات العقارية والمعمارية لابد أن تتميز وتتنافس بتقديم عمارة خضراء مستدامة

و عن التعاون مع شركة أواجيك للتطوير والاستثمار العقاري فى مشروع ” أواجيك تاور ” أكد أن هناك تنسيق كامل مع مسئولى الشركة برئاسة المهندس عماد قاسم و المهندس محمد السيد نائب رئيس مجلس الإدارة بهدف أن يخرج المشروع بشكل متكامل يلبى طموحات العملاء موضحا أن المشروع مقام بأحدث التكنولوجيا العالمية في مجال الطاقة والكهرباء وأحدث تقنيات الأبنية الذكية والمتوافقة مع معايير البيئة والاستدامة المستخدمة عالميا من خلال دمج الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات.