أخباربورصة

       

استمرار تمكين المرأة فى المناصب القيادية بهيئة الرقابة المالية لتحقيق رؤية مصر 2030

       • د. عمران: ضم كادرين نسائيين لمجلس إدارة الهيئة وتعيين ماريان قلدس مديراً تنفيذياً لمركز التحكيم وسينا حبوس للمركز الإقليمي للتمويل المستدام

       

       

       

       


 

 

أكد الدكتور محمد عمران-رئيس هيئة الرقابة المالية أن الهيئة دائماً ما أعطت المثل والقدوة في التوجه نحو الاستدامة، ونموذجاً في الالتزام بما يصدر عنها من قرارات لتمكين المرأة بالقطاع المالي غير المصرفي،

حيث انضم عنصران من الكوادر النسائية لعضوية مجلس إدارة الهيئة وهما الدكتورة رشا راغب-المدير التنفيذي للأكاديمية الوطنية لتدريب الشباب، والدكتورة ماريان عازر-عضو مجلس النواب السابق ومدير مركز المعلومات بالمعهد القومي للاتصالات،

كما تم تعيين المستشارة الدكتورة ماريان قلدس، المستشار بالإدارة العامة للتحكيم والمنازعات الدولية بوزارة العدل، مديراً تنفيذياً للمركز المصري للتحكيم الاختياري وتسوية المنازعات المالية غير المصرفية، والأستاذة سينا حبوس-مستشار رئيس الهيئة للتنمية المستدامة مديراً تنفيذياً للمركز الاقليمي للاستدامة.

ودعا الدكتور رئيس الهيئة وسائل الإعلام على تعددها إلى مساندة الهيئة في توعية المواطنين والتعريف بتطبيق ” تمكين المرأة” وذلك بمناسبة مرور 18 شهراً على صدور أول قرارات تنفيذية لتمكين المرأة بالقطاع المالى غير المصرفي والتي منحت المرأة-لأول مرة-فرصة القيادة والمشاركة في صنع القرار الإداري عبر ضمان تمثيلها في مجالس إدارة الشركات المقيدة في البورصة والشركات والاتحادات العاملة في الأنشطة المالية غير المصرفية–بمقعد في تشكيل مجلس الإدارة،

وذلك في إجراء نوعى لتهيئة القطاع المالي غير المصرفي كي يؤمن بالمساواة وعدم التمييز بين الجنسين بما يتفق مع استراتيجية التنمية المستدامة ” رؤية مصر 2030“.

وقد أبدى د. عمران تفاؤله بارتفاع عدد المتقدمات للتسجيل في قاعدة بيانات تطبيق تمكين المرأة عن العدد المقيد-حالياً-والذي بلغ 370 سيدة، حيث قامت لجنة التحكيم بدراسة 50% من ملفات الكوادر النسائية المسجلة على قاعدة البيانات، وحصلت بالفعل ما يقرب من 30% من المتقدمات على توصية لجنة التحكيم بأنهن “الأكثر تَأهٌلاً لشغل مقعد بمجلس الإدارة” واستمرار لجنة التحكيم فى نظر باقي الملفات.

والجدير بالذكر أن الهيئة كانت قد شهدت حضور قوى للمرأة وتمثيلها بنسبة 32% من مناصب رؤساء الإدارات العامة والمركزية والقطاعات، في أكبر حركة ترقيات للعاملين بها في نهاية 2020.