بترول وطاقة

       

عُمان تستقدم منصّتي حفر عاليتي التقنية لتعزيز استخراج النفط

       

       

       

       

       


استقدمت شركة “الشوامخ للخدمات النفطية” العُمانية، منصّتي حفر بتقنية وتكنولوجيا عالية تعد الأولى من نوعها في السلطنة لاستخدامهما في مشاريعها النفطية الواقعة في منطقة الامتياز بالخوير لخدمة عقدها مع شركة تنمية نفط عُمان.

وقالت الشركة، إن المنصتين تساهمان في تعزيز جودة خدمات استخراج النفط ورفع مستوى المهارات لدى العاملين والفنيين والمهندسين العمانيين في قطاعي النفط والغاز.

وذكرت أنه تم تصنيعهما بأعلى جودة وتم شحنهما جوا إلى السلطنة عبر واحدة من أكبر طائرات الشحن في العالم وهي طائرة أتونوف (Atonov 124) في وقت قياسي على الرغم من قيود وتحديات جائحة “كوفيد-19” إذ يزن هذان الحفاران وملحقاتهما أكثر من 120 طنا، حسب ما نقلته وكالة الأنباء العمانية.

من جانبه، قال الرئيس التنفيذي لشركة الشوامخ للخدمات النفطية، أفلح بن سعيد الحضرمي، إن شركة “هاي وود جلوبال” الكندية المتخصصة بمجال تصنيع معدات خدمات النفط هي التي قامت بعملية التوريد.

وتابع الحضرمي: ” تساهم العملية في تعزيز نقل أحدث التكنولوجيا والتقنيات في قطاعي النفط والغاز إلى الشركات العاملة في هذا القطاع الحيوي”.

وقال إن هذه الشراكة تحقق أحد أهداف رؤية عُمان 2040 بنقل التقنيات ذات الكفاءة واستقطاب استثمار أجنبي إلى السلطنة.

وأشار إلى اعتزام شركة هاي وود جلوبال الكندية إنشاء مصنع وطني هو الأول من نوعه محليا لتصنيع هذا النوع من الحفارات التي ستحمل شعار “صُنع في عُمان”.

وذكر أن “الشوامخ للخدمات النفطية” أنفقت منذ إنشائها ما يزيد على 18 مليون ريال عماني في استثمارات الأصول الثابتة.

يذكر أن شركة الشوامخ للخدمات النفطية تعد إحدى شركات المجتمع المحلي الكبرى وهي شركة أهلية وطنية مساهمة بملكية عمانية 100% تضم 1600 مساهم من مناطق الامتياز تم تأسيسها في عام 2011.

Source