بترول وطاقة

       

أوبك بلس تستأنف محادثاتها بشأن السياسة النفطية غداً

       

       

       

       

       


تستأنف أوبك بلس محادثاتها بشأن السياسة النفطية غداً الاثنين، بعد انتهاء اجتماعاتها الخميس والجمعة من دون التوصل إلى اتفاق، بعد أن طالبت الإمارات بتعديل خط الأساس لحصتها من خفض الإنتاج.

وكانت أوبك بلس قريبة من التوصل إلى اتفاق يتضمن زيادة تدريجية للإنتاج بنحو مليوني برميل يومياً حتى نهاية العام، إضافة إلى تمديد اتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية 2022، بدلاً من الموعد المتفق عليه سابقاً لانتهاء الاتفاق في أبريل 2022.

وبحسب مصادر أوبك+، فإن الإمارات تطالب برفع خط الأساس لإنتاجها وهو مستوى الإنتاج الذي يتم احتساب التخفيضات على أساسه، طالبت برفعه، إلى 3.8 مليون برميل يوميا، بدلاً من 3.1 مليون برميل يوميا.

كانت الدول الأعضاء في تحالف “أوبك بلس” للدول المصدرة للنفط خلال اجتماعها الجمعة قد أخفقت في التوصل إلى اتفاق لتحديد حصص الإنتاج اعتبارا من آب/أغسطس، وأعلنت المجموعة إرجاء محادثاتها إلى الأسبوع المقبل.

وشاركت في محادثات الجمعة التي عقدت عبر الفيديو وجاءت استكمالا لاجتماع الخميس الدول الـ13 الأعضاء في منظمة أوبك بقيادة السعودية، تلاها اجتماع فني بين دول تحالف “أوبك بلس” البالغ عددها 23.

وقال بيان صادر عن أوبك في وقت متأخر الجمعة إنه تم إرجاء الاجتماع إلى الاثنين 5 تموز/يوليو الساعة 13,00 ت.غ.

وتضم مجموعة “أوبك بلس” الأوسع للمنظمة روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم.

Source