رياضة

       

ذكريات سيئة ترفع شعار الإنتقام لمانشيني في مباراة إيطاليا وبلجيكا

       

       

       

       

       


يخوض المنتخب البلجيكي نظيره الإيطالي، على ملعب أليانز أرينا بمدينة ميونخ الألمانية، في إطار مباراة التأهل لنصف النهائي من جهة، ومباراة إنتقامية لمدرب إيطاليا لما حدث له من ذكريات أليمة أمام مدرب بلجيكا روبرتو مارتينيز، وذلك في خضم دور ربع نهائي من بطولة أمم أوروبا.

 

وتأهل المنتخب الإيطالي بعد ان تغلب على منتخب النمسا بهدفين مقابل هدف في ثمن النهائي، بينما على الناحية الأخرى أقصى الشياطين الحُمر حامل اللقب النسخة الماضية المنتخب البرتغالي بعد فوزه بهدف نظيف.

 

الإنتقام لـ«مانشيني»

ستكون المواجهة بين مانشيني ومارتينيز، هي  التاسعة في تاريخ مواجهات المدربين، حيث يمتلك مانشيني سجلًا مميزًا أمام نظيره مارتينيز.

 

في المواجهات الثمانية الماضية التي جمعتهما، استطاع مانشيني أن يحقق 7 انتصارات مقابل فوز وحيد لمارتينيز.

 

ورغم ذلك السجل المميز إلا أن مانشيني تعني له تلك المباراة كثيرًا خاصة ان الخسارة الوحيدة على يد مارتينيز، وقتما كان مانشيني مدربًا للمان سيتي ومارتينيز مدربًا لفريق ويجان، فقد تعرض مانشيني للهزيمة في نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بهدف دون ردوخسر اللقب.

 

لم يكن ذلك فحسب، بل إدارة المان سيتي أطاحت بمانشيني من منصبه، رغم أن الموسم لم ينته في ذلك التوقيت، مع تبقي خوض مباراتين بالدوري الإنجليزي الممتاز.

 

فهل تنتقم كتيبة الطليان لخسارة مانشيني أمام نادي ويجان بل والإطاحة به من قيادة مانشستر سيتي؟