سياسة

       

“قضية الفتنة”.. محامي باسم عوض الله: طلبنا شهادة 3 أمراء ورئيس الوزراء

       

       

       

       

       


عمان، الأردن (CNN)– أعلن محمد عفيف، محامي باسم عوض الله المتهم الأول في “قضية الفتنة” بالأردن، أن الدفاع طلب شهادة 3 أمراء ورئيس الوزراء بشر الخصاونة بالإضافة إلى خبير بريطاني في التسجيلات الصوتية.

وفي تصريحات للصحفيين عقب جلسة المحاكمة، الأربعاء، قال عفيف: “قدمنا قائمة تتضمن البينات الخطية والخبرة الفنية، وقمنا بالمرافعة شفويًا حول هذه البينات وقدمنا الأسباب الموجبة لإحضار الشهود وإحضار الخبير، وبعد ذلك قامت المحكمة بضم قائمة البينات إلى ملف القضية، ثم تم تأجيل النظر بهذه القضية للتدقيق حول إجابة الطلب من عدمه إلى جلسة الغد”.

وأضاف أن قائمة الشهود تتضمن “أمراء وأشراف ورئيس الوزراء بشر الخصاونة ووزير الخارجية، وخبير بريطاني من الخبراء المعتمدين لدى المحكمة الجنائية الدولية وسبق أن قدم خبرة في قضايا كبيرة مثل قضية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني رفيق الحريري”.

وتابع بالقول إن الأمراء الذين طلبهم الدفاع للشهادة هم: الأميرة حمزة بن الحسين والأمير علي بن الحسين والأمير هاشم بن الحسين، بالإضافة إلى “عدد كبير من الأشراف”، على حد تعبيره.
وعن طلب هذه الأسماء للشهادة، قال عفيف: “قد نستفيد من هؤلاء الشهود لإثبات بعض الوقائع على عكس ما جاء في بينات النيابة”.

وأضاف: “حسب القانون والمادة 232 من قانون أصول المحاكمات المدنية حتى يتم دعوة شاهد دفاع يجب أن تكون شهادته تنصب على الوقائع الموجودة في القضية، في قرار الظن، في لائحة الاتهام، في الإفادات الدفاعية والتحقيقية”.

وتابع بالقول: “من وجهة نظرنا كدفاع، شهادة الشهود الذين طلبناهم اليوم تنصب على هذه الوقائع، وبالتالي الأصل أن يتم إجابة الطلب”.

Source