برلمان

       

رئيس المؤتمر: 30 يونيو علامة فارقة في التاريخ المصري لم ولن تتكرر

       

       

       

       

       


 

تقدم الربان عمر المختار صميدة، رئيس حزب المؤتمر، ورئيس الهيئة البرلمانية للحزب بمجلس الشيوخ، بالتهنئة للقيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي والقوات المسلحة وجميع أفراد الشعب المصري بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 30 يونيو المجيدة، مؤكدا أنها حدث عالمي وعلامة فارقة في التاريخ المصري لم ولن تتكرر.

وأكد صمدة في بيان له، أن 30 يونيو ملحة وطنية سطرتها إرادة ووعي الشعب المصري للقضاء على الإرهاب والفوضى التي تسببت فيها جماعة الإخوان الإرهابية، مشيدا بدور القوات المسلحة المصرية بقيادة الفريق عبدالفتاح السيسي وزير الدفاع وقتها، والذي استجاب لإرادة الشعب ولبى نداء جميع طوائفه وأنقذ مصر من محاولة الاختطاف التي تعرضت لها من جماعة الإخوان والقوى المتطرفة.

وأشار إلى أن هذه الملحمة الوطنية كانت سببا في قلب موازين القوى بالشرق الأوسط وتغيير مجرى أحداث التغيير من الخراب والفوضى التي تسببت فيها جماعة الإخوان إلى التنمية والجمهورية الجديدة التي بدأ الرئيس السيسي في تدشينها على مدار 7 سنوات منذ توليه رئاسة الجمهوية، لذلك كانت ثورة 30 يونيو فاصلا بين عالمين متناقضين، نجحت الدولة خلالها بإرادة المصريين وقيادة الرئيس السيسي في الانتقال من عالم الفوضى والخراب إلى عالم التنمية والاستقرار.

وشدد رئيس المؤتمر، على أن الدولة لا تزال تمضي في طريقها نحو الجمهورية الجديدة بتحقيق العديد من الإنجازات القياسية على كافة الأصعدة، متوجها بالتحية إلى جميع المصريين شعبا وجيشا على ما فعلوه في 30 يونيو وما سطروه من إنجازات وأحداث لا تزال ذكراها خالدة حتى الآن، نستعيدها عاما بعد عام.