بترول وطاقة

       

لجنة لأوبك+ تتوقع اختلالا في سوق النفط بعد أبريل 2022

       

       

       

       

       


أفاد تقرير سري اطلعت عليه رويترز اليوم الأربعاء أن لجنة تابعة لأوبك+ حذرت من “عدم يقين كبير” وخطر حدوث اختلال محتمل في سوق النفط العالمية بعد أبريل/نيسان 2022.

كما أظهر التقرير أن اللجنة، المعروفة باسم اللجنة الفنية المشتركة، تتوقع فائضا من النفط بحلول نهاية 2022 بموجب تصورات مختلفة لوضع العرض والطلب في سوق النفط.

كانت رسالة اطلعت عليها رويترز يوم الثلاثاء، قد أظهرت أن مجموعة أوبك+ لمنتجي النفط ستعقد اجتماع لجنة المراقبة الوزارية المشتركة في أول يوليو/تموز، بعد يوم واحد من الموعد الذي كان مقررا في السابق.

وانتهى أمس اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لأوبك بلس بدون أي توصيات بشأن سياسة إنتاج النفط، وفقا لمصادر.

وقالت إن اللجنة الفنية المشتركة لأوبك بلس تبقي توقعاتها لنمو الطلب العالمي على النفط للعام 2021 عند 6 ملايين برميل يوميا.

وتلقت الآمال في تعاف أوسع نطاقا دفعة بعد أن قال أمين عام منظمة البلدان المصدرة للبترول “أوبك”، محمد باركيندو، أمس إنه من المتوقع ارتفاع الطلب 6 ملايين برميل يوميا في 2021، فيما سيشهد النصف الثاني من العام منها 5 ملايين برميل.

وعرض توقعاته خلال اجتماع اللجنة الفنية المشتركة لأوبك+، التحالف المكون من أعضاء أوبك بجانب روسيا ومنتجين آخرين.

وكتب محللو غولدمان ساكس في مذكرة “في نهاية المطاف، ستكون ثمة حاجة للمزيد من إمدادات أوبك+ لموازنة سوق النفط بحلول 2022‭”‬.

Source