برلمان

       

مجاهد نصار 30 يونيو.. يوم محفور في تاريخ مصر وشاهد على انتفاض الملايين ورفضهم الظلامية والإرهاب

       

       

       

       

       


 

أكد النائب مجاهد نصار عضو مجلس النواب، أن ثورة 30 يونيو ستبقى علامة محفورة في وجدان عشرات الملايين من المصريين، ويوم مجيد خطط له المصريون لاسقاط حكم المرشد ودولة الإرهاب.

واضاف نصار خلال تصريحات له اليوم، أن نجاح ثورة 30 يونيو في استعادة الوطن، بعدما تم اختطافه لمدة عام كامل على يد الجماعة الإرهابية، التي استباحت البلاد والعباد يعد انتصارا لثورة مجيدة خرج فيها عشرات الملايين من المصريين للشوارع.

واوضح عضو مجلس النواب، أن 30 يونيو ليست تاريخ عابر في حياة مصر ولكنها محطة كبرى انتفض فيها الجميع لحماية الوطن ووضع نهاية للارهاب والتطرف والاجندات الدينية لتعود القاهرة بلدا للامن والآمان والسلام والاستقرار.

واكد:النائب إنه بنجاح ثورة 30 يونيو يتذوق المصريون جميعا اليوم طعم النصر ويشعرون بما تحقق من انجازات تلو الانجازات، في جميع المجالات بدءا من قناة السويس الجديدة للمشروع القومي للطرق للمشروع القومي للإسكان لأعمال البنية التحتية الهائلة لأعمال التطور الزراعي والصناعي وبناء المدن الجديدة، وكل هذه ثمار لـ30 يونيو وحكم الرئيس السيسي.

وقال نصار :تحيا مصر وتحيا قيادتها العظيمة وستظل 30 يونيو، شاهدة لانتصار المصريين للحضارة ورفضهم الظلامية والإرهاب.