رياضة

       

للمرة الثانية منذ 4 أشهر.. رونالدو يشعل غضب مشجعي البرتغال بعد الخسارة أمام بلجيكا

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أثار النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الجدل مجددا بعد رميه شارة القيادة وركلها إثر خروجه من الملعب في ليلة خروج بلاده من كأس أمم أوروبا 2020 نتيجة الخسارة أمام بلجيكا.

وأشعل تصرف رونالدوغضب الجماهير عبر وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك بعد أن قام برمي شارة القيادة وركلها للمرة الثانية في 4 أشهر.

وكان قد أقدم الاعب البرتغالي على التصرف نفسه عندما لم يٌحتسب له هدف في مباراة البرتغال وصربيا في مارس/أذار الماضي ضمن التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2022.

وأعرب الكثير من المشجعين عن امتعاضهم من تكرار رونالدو لتصرفه، وقالت مشجعة برتغالية عبر موقع تويتر: “على وشك أن أخسر عقلي، مرة أخرى قائد البرتغال كريستيانو رونالدو يرمي شارة القيادة ويركلها وكأنها لا شيء، كم مرة سنسمح لهذا الرجل بالتقليل من احترام البرتغال؟”، حسب قولها.

من جانبه، علق مشجع آخر قائلا: “رونالدو يركل شارة القيادة مرة أخرة.. هذه قلة احترام”، في حين قال آخر: “قد يكون رونالدو من أفضل اللاعبين الذين صنعوا مجدا لكرة القدم لكنه يفتقر للاحترام، لا يمكنك ركل شارة القيادة فهو شيء ترتديه بفخر، حركة فيها قلة احترام من كريستيانو رونالدو”.

وكان قد ودع حامل اللقب، منتخب البرتغال، من دور الـ16 بعد الخسارة أمام بلجيكا بهدف نظيف، الأحد، ما أثار غضب رونالدو الذي قد يكون لعب مباراته الأخيرة في كأس أمم أوروبا.

Source