سياسة

       

البنتاغون تعلن تفاصيل الغارات على مواقع مليشيات “مدعومة من إيران” بالعراق وسوريا

       

       

       

       

       


واشنطن، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)– أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)، فجر الاثنين، عن شن ضربات جوية على منشآت تستخدمها مليشيات مدعومة من إيران على الحدود العراقية السورية.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي، في بيان، إنه “بتوجيه من الرئيس جو بايدن، شنت القوات العسكرية الأمريكية ضربات جوية دفاعية دقيقة على منشآت تستخدمها الجماعات المسلحة المدعومة من إيران في المنطقة الحدودية العراقية السورية. تم اختيار الأهداف لاستخدام هذه المنشآت من قبل المليشيات المدعومة من إيران التي تشارك في هجمات الطائرات دون طيار ضد الأفراد والمنشآت الأمريكية بالعراق”.

وأضاف كيربي: “على وجه التحديد، استهدفت الضربات الأمريكية منشآت عمليات وتخزين أسلحة في موقعين بسوريا وموقع واحد بالعراق، وكلاهما يقع بالقرب من الحدود بين هذين البلدين. ويستخدم هذه المنشآت عدد من الجماعات المسلحة المدعومة من إيران، بما في ذلك كتائب حزب الله وكتائب سيد الشهداء”.

وتابع المتحدث باسم البنتاغون بالقول: “كما أظهرت هذه الضربات، كان الرئيس بايدن واضحًا بأنه لن يقف ساكنًا لحماية أفراد القوات الأمريكية. ونظرًا إلى سلسلة الهجمات المستمرة التي تشنها الجماعات المدعومة من إيران والتي تستهدف المصالح الأمريكية في العراق، وجه الرئيس لمزيد من العمل العسكري لتعطيل وردع مثل هذه الهجمات”.

وأكد المتحدث باسم البنتاغون أن القوات الأمريكية متواجدة في العراق “بدعوة من الحكومة العراقية لغرض وحيد هو مساعدة قوات الأمن العراقية في جهودها لهزيمة داعش”. وقال: “اتخذت الولايات المتحدة إجراءً ضروريًا ومناسبًا ومدروسًا للحد من مخاطر التصعيد، ولكن أيضًا لإرسال رسالة ردع واضحة لا لبس فيها”.

وأضاف: “من منظور القانون الدولي، تصرفت الولايات المتحدة وفقًا لحقها في الدفاع عن النفس. كانت الضربات ضرورية لمواجهة التهديد ومحدودة النطاق بشكل مناسب. وكمسألة تتعلق بالقانون المحلي، اتخذ الرئيس هذا الإجراء وفقًا لسلطته المنصوص عليها في المادة الثانية لحماية الأفراد الأمريكيين في العراق”.

Source