برلمان

       

محمد رشاد عثمان 30 يونيو ثورة شعبية شاملة أنقذت مصر من حرب أهلية ومصير مماثل لما يحدث بسوريا وليبيا والعراق واليمن

       

       

       

       

       


 

وصف النائب محمد رشاد عثمان عضو مجلس الشيوخ ، الرئيس السيسي بالبطل الذي تصدى للإخوان، واستجاب لتحركات شعبية هادرة في 30 يونيو 2013 لإنقاذ مصر من حرب أهلية.

واضاف رشاد خلال تصريحات له اليوم، بمناسبة الاحتفالات بالعيد الثامن لثورة 30 يونيو المجيدة، أنها اندلعت لتخليص مصر من حكم الإخوان الإرهابيين وإنقاذها من تنظيمات وميليشيات متطرفة كانت تريد استباحة أرضها وتحويلها لنموذج مكرر، مما يجري في ليبيا وسوريا والعراق اليمن.

وشدد عضو مجلس الشيوخ ، أن استجابة الرئيس السيسي للتطلعات الشعبية وتأييد الجيش المصري لرغبات ملايين المصريين، كان العامل الحاسم في نجاح الثورة وفي تحقيقها أهدافها.

وافاد عثمان، إنه خلال العام الأوحد الأسود للاخوان، لاحظ ملايين المصريين انقطاع الكهرباء وندرة البنزين واختفاء أنابيب البوتاجاز ووجود اضطرابات أمنية عارمة ومحاولات لأخونة أجهزة الدولة السيادية ومنها الجيش والقضاء، مضيفا ان الاخوان لم تكن عندهم خطة وطنية لحكم مصر، ولكن خطط تأمرية إرهابية على الوطن وهو ما شعر به ملايين المصريين وانتفضوا ضده.

وشدد نائب الاسكندرية أن ثورة 30 يونيو المجيدة، وبعد 7 سنوات من الانجازات التامة المباركة بعد تولي الرئيس السيسي حكم البلاد، أثبتت أنها كانت ضرورية لانقاذ مصر وحياة ملايين المصريين.