سياسة

       

محامي الشريف بن زيد لـCNN بالعربية: قائمة شهود الدفاع ستضم أكثر من 28 بينهم 4 أمراء

       

       

       

       

       


عمّان، الأردن (CNN)– كشف علاء الخصاونة، محامي الشريف حسن بن زيد، المتهم الثاني فيما يعرف بقضية “الفتنة” في الأردن، في تصريح خاص لموقع CNN بالعربية، عن إعداد قائمة لطلب شهود الدفاع تضم أكثر من 28 شاهدًا، بينهم 4 أمراء من العائلة الملكية.

وتنعقد يوم غدٍ الأحد ثالث جلسات المحاكمة، التي يمثل بها رئيس الديوان الملكي الأردني الأسبق، باسم عوض الله والشريف حسن بن زيد أمام محكمة أمن الدولة (محكمة عسكرية خاصة)، في القضية التي تعرف بقضية “الفتنة” كمتهمين رئيسيين في تهمتي زعزعة أمن واستقرار البلاد، وتقويض نظام الحكم السياسي.

وقال الخصاونة، في تصريحات خاصة لموقع CNN بالعربية، السبت، عشية الجلسة، إنه بصدد تقديم الإفادة الدفاعية خطيًا لموكله، استنادا إلى المادة 232 من قانون أصول المحاكمات الجزائية في جلسة الأحد، ليتجه لاحقا إلى تقديم أدلة الدفاع وفقا للموعد الذي تقرره المحكمة، بما في ذلك قائمة الشهود وأية وثائق أو بينات أخرى.

وأوضح الخصاونة: “سأتقدم كدفاع لاحقا بقائمة الشهود التي ستزيد عن 28 شاهدًا في القضية.”

وعمّا إذا كانت قائمة الشهود ستضم ولي عهد الأردن السابق الأمير حمزة بن الحسين الذي ارتبط اسمه بالقضية، وفقا لتصريحات سابقة رجحت قيامه بطلب ذلك، قال الخصاونة إن قائمة الشهود “ستضم 4 أمراء من العائلة الملكية”.

وكان رئيس هيئة الدفاع عن باسم عوض الله، المحامي محمد عفيف، قد كشف في وقت سابق عزم الدفاع طلب الأمير حمزة بين قائمة الشهود أيضًا، بناء على طلب المتهمين.

وبدأت محاكمة عوض الله والشريف بن زيد في 21 يونيو/ حزيران الجاري بجلسات سرّية، بواقع جلستين إلى الآن استغرقت الأولى نحو 5 ساعات، فيما ختمت النيابة العامة تقديم بيناتها في الجلسة الثانية.

واستمعت المحكمة لثلاثة من شهود النيابة العامة وجاهيا، وتلاوة شهادات خطية لثلاثة آخرين تم استبعادها من القضية.

وفي الجلسة الثانية، طلبت النيابة العامة من المحكمة إبراز ملف القضية التحقيقية بكامل مشتملاته، وهو ما قررته المحكمة بإبرازه وإفهام المتهمين، فيما إذا كانا يرغبان بتقديم إفادات دفاعية خطية، حيث التمست هيئة الدفاع من المحكمة الحصول على مهلة حتى جلسة الأحد لتقديمها.

Source