برلمان

       

محمد رشاد عثمان زيادة الرئيس المعاشات 13% يؤكد مساندته لهم والاستجابة لمطالبهم المطروحة منذ سنوات وتعديل أوضاعهم

       

       

       

       

       


 

قال النائب محمد رشاد عثمان عضو مجلس الشيوخ ، إن قرار الرئيس السيسي زيادة المعاشات بنسبة 13% قرار إنساني من الدرجة الأولى يستجيب لمطالب أصحاب المعاشات بالزيادة ، ويؤكد حرص الدولة على حمايتهم والاهتمام التام بهم وتأكيد لوعد رئاسي سابق بزيادة المعاشات.

وأضاف رشاد خلال تصريحات له اليوم، أن أصحاب المعاشات ظلوا لسنوات طويلة قبل الرئيس السيسي يطالبون بالانصاف، وضم العلاوات وزيادة معاشاتهم الشهرية ولم يكن يستجيب لهم أحد، موضحا انه بمجرد تولي الرئيس السيسي الحكم، عمل على الاهتمام بفئة المعاشات وتحسين دخولها، وهو ما يتمثل في القرار الأخير بزيادة المعاشات 13% وبما يكشف تضاعف المعاشات خلال السنوات القليلة الماضية.

واشار عضو مجلس الشيوخ إلى أن هذا لم يكن القرار الانساني فقط، فقد وجه الرئيس السيسي، بزيادة الحافز الإضافي لكل من المخاطبين وغير المخاطبين بقانون الخدمة المدنية بتكلفة إجمالية حوالى 17 مليار جنيه، كما أن زيادة قيمة المعاشات بنحو 13%، سيكلف الدولة نحو 31 مليار جنيه، وقراراته الأخرى برفع الحد الأدني للأجور إلى نحو 2400 جنيه وزيادة الرواتب بقيمة تصل إلى 37 مليار جنيه.

وشدد عثمان أن هذه القرارات تؤكد أن الدولة في صف محدود الدخل والطبقات المتوسطة والموظفين ورغم جائحة كورونا لم تتخلى عن زيادة دخولهم ورفعها بما يتناسب مع ارتفاع مستوى المعيشة.