بترول وطاقة

       

العراق يدخل مضمار الطاقة المتجددة عبر اتفاقية استراتيجية مع “مصدر”

       

       

       

       

       


أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” التابعة لشركة مبادلة للاستثمار، وإحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال الطاقة المتجددة، عن توقيع اتفاقية استراتيجية مع العراق لتطوير مشاريع طاقة شمسية كهروضوئية في الدولة بقدرة إنتاجية إجمالية تصل كحد أدنى إلى 2 جيجاواط.

ويتطلع العراق إلى زيادة حصة الطاقة المتجددة من إجمالي الطاقة المنتجة مع نهاية هذا العقد، وذلك لمعالجة مشكلات الإمداد وتحقيق الأهداف المناخية. ويتميز البلد الذي انضم هذا العام إلى اتفاقية باريس للمناخ، بأن لديه بعض من أعلى مستويات الإشعاع الشمسي في المنطقة.

وأكد رئيس المجلس الوزاري للطاقة ووزير النفط العراقي إحسان إسماعيل، الحرص على المضي قدماً بخطط الحكومة التي تهدف إلى زيادة وتعزيز الإنتاج الوطني من الطاقة النظيفة، مشيدا بالاتفاقية التي تم توقيعها بين وزارة الكهرباء وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” على عقد توليد 2000 ميجاواط من خلال إقامة مشاريع استثمار للطاقة الشمسية في وسط وجنوب العراق.

وكشف أن العراق ينفذ خطة إحلال الطاقة النظيفة بدلاً من الطاقة المنتجة بالوقود الأحفوري، وبنسبة من 20 إلى 25% من الطاقة المنتجة بما يعادل 10 إلى 12 جيجاواط.

وأضاف أن التوقيع مع شركة مصدر الإماراتية التي تعد من الشركات الدولية المتخصصة في هذا المجال، خطوة مهمة لتطوير قطاع استثمار الطاقة النظيفة واستغلال الطاقة الشمسية في العراق.

وتوجه وزير الطاقة والبنى التحتية الإماراتي سهيل المزروعي، بالشكر إلى ممثلي الحكومة العراقية على إتاحة الفرصة لشركة “مصدر” للعمل مع وزارة الكهرباء للمساهمة في تنفيذ استراتيجية جمهورية العراق الخاصة بقطاع الطاقة المتجددة. وأكد على أهمية “تعزيز التعاون مع الأشقاء في جمهورية العراق في مجال الطاقة النظيفة من أجل تحقيق استدامة موارد الكهرباء”، وشدد على أهمية الشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص ودورها في خفض التكاليف المالية.

وقال: “لدى مصدر مسيرة رائدة في تطوير مشاريع الطاقة النظيفة، حيث توسّعت أنشطتها ومشاريعها لتنتشر في أكثر من 30 دولة حول العالم لتفوق قيمتها الإجمالية 20 مليار دولار، وتتجاوز قدرتها الإنتاجية 11 جيجاواط. ولا شك أن الشركة ستسخر خبراتها الواسعة من أجل تطوير مشاريع نوعية في جمهورية العراق الشقيقة”.

Source