بترول وطاقة

       

“أوبك+” تدرس زيادة الإنتاج في أغسطس بنحو 500 ألف برميل يومياً

       

       

       

       

       


قال مندوبون إن منظمة أوبك وحلفاؤها يدرسون زيادة الإنتاج الجماعي بنحو 500 ألف برميل يوميا عندما يجتمعون الأسبوع المقبل، وهو ما يمثل دفعة متواضعة لإمدادات العالم من الخام مع تعافي الأسعار بقوة.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، نقلا عن مندوبين أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) التي تقودها السعودية وحلفاؤها بقيادة روسيا يتحركون بحذر في زيادة الإنتاج، وسط مخاوف لناحية الطلب مع تعافي اقتصادات العالم بشكل غير متساوٍ.

وخفضت المجموعة، التي يطلق عليها “أوبك+”، الإنتاج في أوائل العام الماضي بمقدار 9.7 مليون برميل يوميًا مع تقلص الطلب بسبب جائحة كورونا. وكانت الإضافات التراكمية قد جلبت حوالي أربعة ملايين برميل يوميًا بحلول الشهر المقبل.

وفي وقت سابق هذا الأسبوع، وصلت أسعار خام برنت إلى أعلى مستوى لها في أكثر من عامين. وتضاعفت الأسعار تقريبًا منذ نهاية أكتوبر، حيث يستخدم بعض المتداولين الخيارات التي تسمح لحاملها بشراء أو بيع أصل بسعر محدد في المستقبل، للمراهنة على أسعار تصل إلى 100 دولار بحلول نهاية العام المقبل.

إن التخفيضات الهائلة التي سنتها “أوبك+” في أوائل العام الماضي – والتي لا تزال مستعادة جزئيًا فقط – تمنح التحالف مجالًا لمعايرة أسعار النفط بطريقة لا يفعلها منتجو السلع الأخرى.

ومن المقرر أن يجتمع التحالف في الأول من يوليو لتقرير الخطوة التالية. وقالت مصادر الصحيفة إن المندوبين يتطلعون حاليًا إلى إضافة 500 ألف برميل أخرى يوميًا في أغسطس، وربما تتبعها خطوات مماثلة أعلى في الأشهر اللاحقة.

وأضافوا أن السيناريو لم يناقش رسمياً بين الأعضاء، ولم يتم اتخاذ أي قرار بعد. وفي الأشهر الأخيرة، فاجأت المجموعة الأسواق بتغييرات في الاتجاه.

Source