بترول وطاقة

       

واشنطن وافقت على رفع عقوبات النفط المفروضة على إيران

       

       

       

       

       


قال مكتب حسن روحاني، الرئيس الإيراني المنتهية ولايته، إن واشنطن وافقت على رفع عقوبات النفط المفروضة على إيران.

وقال أربعة متعاملين ومصادر بصناعة النفط، إن إيران قد تتمكن بسرعة من تصدير ملايين البراميل من النفط الذي استخرجته وخزنته إذا توصلت إلى اتفاق مع الولايات المتحدة على برنامجها النووي، وإنها تعمل على نقل النفط استعدادا لاستئناف طرحه في السوق في نهاية المطاف.

وكانت الولايات المتحدة وإيران بدأتا منتصف يونيو/حزيران جولتهما السادسة من المباحثات المباشرة لإحياء الاتفاق النووي المبرم في 2015 والذي انسحب منه الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب في 2018، وأعاد فرض عقوبات على قطاع الطاقة الإيراني، مما دفع شركات التكرير في دول عديدة لتجنب النفط الخام الإيراني وأجبر طهران على تقليص إنتاجها إلى أقل كثيرا من قدرتها الإنتاجية.

وتوقفت مفاوضات الاتفاق النووي يوم الأحد، بعد فوز القاضي المتشدد إبراهيم رئيسي في انتخابات الرئاسة الإيرانية. وقال دبلوماسيان إنهما يتوقعان توقفا لحوالي عشرة أيام.

وكان رئيسي أجرى أول مؤتمر صحافي له بعد انتخابه، يوم الاثنين، قائلاً إن أولوياته ستكون تحسين العلاقات مع الجيران الإقليميين وإحياء الاتفاق النووي لعام 2015، وفي الوقت نفسه استبعد الاجتماع مع الرئيس الأميركي جو بايدن.

وقال أيضاً: “نحن نؤيد المفاوضات التي تضمن مصالحنا الوطنية”.

وأضاف رجل الدين المتشدد الذي يخضع للعقوبات الأميركية: “على أميركا العودة على الفور إلى الصفقة والوفاء بالتزاماتها بموجب الاتفاق”.

وكانت خطة العمل الشاملة المشتركة لعام 2015 ، أو JCPOA، رفعت العقوبات المفروضة على إيران مقابل فرض قيود على برنامجها النووي.

Source