أخباربرلمان

       النائب عبده ابو عايشه عضو مجلس الشيوخ

موقفنا المصري تجاه ليبيا واضح في ألا تكون مطمع لأي قوى دولية وألا تكون مكانًا لتفريخ الإرهابيين والميليشيات

       

       

       

       

       


 

قال النائب عبده ابو عايشه عضو مجلس الشيوخ، إن الدور المصري في ليبيا واضح تمامًا ومحدد، موضحا ان ليبيا أمن قومي مصري من الدرجة الأولى ودولة جوار مباشر لمصر وما يحدث فيها يمس الأمن القومي مباشرة.

واشار ابو عايشه خلال تصريحات له اليوم، الو اتفاق مصر واليونان، على هامش لقاء الرئيس السيسي، برئيس الوزراء اليوناني، كيرياكوس ميتسوتاكيس في القاهرة، على دعم المسار السياسى القائم في ليبيا، وصولًا إلى إجراء الاستحقاق الانتخابى المنشود فى موعده المقرر نهاية العام الجارى ديسمبر 2021،

بجانب الاتفاق المصري اليوناني التام، على أهمية خروج كافة القوات الأجنبية والمرتزقة من الأراضي الليبية، وعودة ليبيا لابنائها واستعادة سيادتها ووحدة اراضيها واستقرارها.

واضاف عضو مجلس الشيوخ، أن هذه هى الثوابت المصرية المعلنة، فمصر ضد أن تكون ليبيا مطمع لأي قوى دولية أو إقليمية، أو مكان لتفريخ الإرهابيين والميليشيات، علاوة على أنها تساند تمامًا حق الشعب الليبي في اجراء انتخابات نزيهة وشفافة في اختيار قيادته المقبلة، وفق الاتفاقات الأممية والليبية في ذلك.

وشدد النائب أن الوقفة المصرية الواضحة في ليبيا، على مدى السنوات الماضية هى التي حافظت على ألا تضيع ليبيا او يتم استباحتها لصالح قوة إقليمية طامعة في مقدراتها.