إسكان

        في مشروع "الحي اللاتيني" بالعلمين الجديدة...

شراكة إستراتيجية بين هيئة المجتمعات العمرانية والشركة السعودية المصرية للتعمير

       • الطاهر: نستهدف تحقيق قيم بيعيه 2 مليار جنيه في 2021.. وتعاوننا مع هيئة المجتمعات العمرانية للمرة الثانية تتويجا لنجاحاتنا السابقة في مشروع "صواري"

       

       

       

       


كشف المهندس محمد الطاهر الرئيس التنفيذي للشركة السعودية المصرية للتعمير الرائدة في مجال التطوير العقاري بمصر منذ ما يقارب نصف قرن، بأن هيئة المجتمعات العمرانية وقعت بروتوكول تعاون مع الشركة السعودية المصرية لبيع مراحل من مشروع الحي اللاتيني، أحد أكبر المشروعات العقارية بمدينة العلمين الجديدة، واصفا هذا التعاون بأنه شراكة استراتيجية تتوج النجاحات السابقة مع هيئة المجتمعات العمرانية، والتي ظهرت بوضوح في مشروع “صواري” بالإسكندرية الذي بلغت قيمته البيعية 6.5 مليار جنيه.

وصرح الطاهر بأنه تم فتح باب الحجز في المرحلة الأولى من المشروع، والتي من المتوقع تسليمها عام2023، مشيراً الى الاقبال الكبير على الشراء فى المشروع، نظرا لما يقدمه من خدمات ومرافق متكاملة تجعله نموذج متميز من المشروعات العقارية التى تطبق معايير الجيل الرابع من المدن الذكية ذات الملامح المستقبلية، والتي تؤهله لاستقبال حياة متكاملة طوال العام.

وأوضح الطاهر أن المبيعات المستهدفة للمشروع تبلغ 2 مليار جنيه خلال 2021، مؤكداً أن مشروع الحي اللاتيني تم تصميمه وفق أحدث الطرازات المعمارية الأوروبية، التي تحقق التوازن بين الجوانب الجمالية والوظيفية للمشروع وتسمح بالامتداد المستقبلي للخدمات، مؤكداً أن القيمة الاستثمارية للمشروع تعد الافضل على الاطلاق مقابل السعر في واحدة من أجمل مدن العالم وهي مدينة العلمين الجديدة، فضلا عما يوفره المشروع من فرص اقتصادية جذابة تتمتع بالاستدامة، وجودة الحياة، مع مراعاة تحقيق التوزيع المثالي للأنشطة.

وأشار الطاهر، إلى الأهمية الكبرى لمشروع “الحي اللاتيني” في تصدير العقار ودعم الاقتصاد الوطني، موضحاً أن هناك حالة من الاقبال الكبير على الشراء فى المشروع سواء من المصريين أو الأشقاء العرب والأجانب، نظرا لما تتمتع به هيئة المجتمعات العمرانية من مصداقية كبيرة لدي المستهلك، بالاضافة للتاريخ العريق الشركة السعودية المصرية للتعمير فى مجال التطوير العقاري والذي يمتد لقرابة الـ 50 عاما.