إسكانبورصة

       

«بداية» تطلق أول تطبيق للتمويل العقاري غير المصرفي بالسوق المصري

       *التطبيق الأول من نوعه سيثمر عن تسهيل وتسريع الوصول إلى باقة من أفضل حلول التمويل العقاري التنافسية المتميزة بأنظمة سداد مرنة تساهم في تعزيز سوق التمويل العقاري المصري

       

       

       

       


أعلنت اليوم شركة «بداية» للتمويل العقاري، وهي أول مزود لحلول التمويل العقاري غير المصرفي عبر الوسائل الرقمية بالسوق المصري، عن إطلاق أول تطبيق ومنصة إلكترونية لحلول وخدمات التمويل العقاري غير المصرفي بالسوق المصري، مما سيثمر عن إتاحة باقة خدمات التمويل العقاري المقدمة من الشركة لمختلف العملاء بسهولة وسرعة كبيرة..

 

وسوف يتيح التطبيق للمستخدمين خاصية حساب التكلفة التقديرية لاحتياجهم من التمويل العقاري، وسيسمح أيضًا للعملاء بتحميل المستندات المطلوبة وسداد الرسوم، بالإضافة إلى تصفح قائمة المشروعات المعتمدة لاختيار العقار الذي يهتمون بهدون الحاجة إلى تقديم مستندات إضافية متعلقة بالمشروع. وتتوفر تلك الخدمات بسهولة أيضًا على الموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، والذي تم تصميمه ليتناسب مع كافة الأنظمة التشغيلية على أجهزةالكومبيوتر والأجهزة اللوحية (التابلت) ومختلف الهواتف الذكية.

 

وفي هذا السياق، أعرب طارق أبو جندية، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة «بداية»، عن اعتزازه بانفراد الشركة بتقديم أسهل إمكانية للوصول إلى التمويل العقاري في السوق المصريمصحوبة بدورة موافقات سريعة، مشيرًا إلى أن نجاح الشركة اليوم في إطلاق تطبيق ابتكاري لحلول وخدمات التمويل العقاري، هو نتاج لجهودها المتواصلة منذ تأسيس الشركة لتصميم وتقديم تجربة سلسة توفر للعملاء سرعة وسهولة الوصول لاحتياجاتهم من خدمات التمويل العقاري.

وأضاف أبو جندية أن سوق التمويل العقاري المصري متعطش للتغطية التمويلية الملائمة والتي تعد أحد الوسائل الطبيعية لاقتناء العقارات في الأسواق الدولية. وتستهدف الشركة من إطلاق هذا التطبيق؛التوسع بنطاق الوصول إلى خدمات التمويل العقاري وتسهيل عملية الحصول عليها وهو ما يطرح المزيد من الفرص للتوسع بأنشطة الشركة.ولفت أبو جنديةإلى أن توفير هذا النوع من التمويل الميسر سيساهم في زيادة الطلبعلى خدمات السوق الثانوي، والتي تشهد حاليًا إقبالاً ملحوظًا من العملاء ومن المرجح استمراره على المدى المنظور.

 

تأسست«بداية» عام 2019، وهي مشروع مشترك بين المجموعة المالية هيرميس ومجموعة طلعت مصطفى وجي بي كابيتال –ذراع خدمات التمويل غير المصرفي لشركة جي بي أوتو– وتنفرد بتقديم باقة متنوعة من حلول التمويل العقاري بأنظمة سداد مرنة تصل إلى 10 سنوات بأسعار فائدة تنافسية، مما يساهم في اقتناء العملاء احتياجاتهم من الوحدات السكنية أو التجارية أو الإدارية بكل سهولة. وتصل نسبة التمويل المقدمة إلى 90% من إجمالي قيمة الوحدات السكنية بحد أقصى 25 مليون جنيه، و80% من الوحدات التجارية بحد أقصى 50 مليون جنيه. كما توفر الشركة للعملاء حلول تمويل تشطيب وحداتهم من خلال برنامج إجارة الخاص بالشركة.

 

ومن جانبه، أشاد وليد حسونة، الرئيس التنفيذي لقطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس، بالإنجاز التي أحرزته شركة «بداية»من خلال إطلاق منصاتها الرقمية عبر الهاتف المحمول وشبكة الإنترنت، والتي تجسد بوضوح أهداف الاستراتيجية التي يتبناها القطاع المتمثلة في تقديم مجموعة متنوعة ومتكاملة من حلول التكنولوجيا المالية لخدمات التمويل غير المصرفي التي تلبي مختلف احتياجات العملاء.

وأضاف حسونة أن شركة «بداية» نجحت خلال أول عامين من انطلاقها؛ في زيادة محفظتها التمويلية إلى 300 مليون جنيه، وهي شهادة على جودة خدماتها المقدمة، وارتفاع الطلب على برامج التمويل العقارية التنافسية طويلة الأجل. وأكد حسونة على ثقته في المكانة القوية التي يحظى بها قطاع التمويل غير المصرفي بالمجموعة المالية هيرميس بالسوق المصري، في ضوء التزام الشركة بتقديم الحلول الابتكارية وباقة الخدمات الفريدة ذات القيمة المضافة.

 

وتتجه أنظار المستثمرين إلى سوق العقارات، باعتباره أحد القطاعات الاقتصادية الحيوية في مصر وسط استمرار الزيادة السكانية ونمو معدل تكوين الأسر الجديد، وبالتالي مواصلة زيادة واستدامة معدلات الطلب على اقتناء الأصول العقارية السكنية والتجارية. كما ساهم كل من التمويل المقدم من المؤسسات المالية والتمويل المقدم من قبل المطورين العقاري ينفي تلبية احتياجات العملاء الراغبين في شراء الوحدات السكنية تحت الإنشاء أو من خلال السوق الثانوي مما يساعد القطاع في الحفاظ على مستويات نمو صحية.