سياسة

       

القيادة المركزية الأمريكية: سلوك إثيوبيا بشأن سد النهضة يقلقنا.. ومصر تمارس ضبط النفس

       

       

       

       

       


دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN)—قال قائد القيادة المركزية الأمريكية، الجنرال كينيث ماكنزي، إن سلوك إثيوبيا بشأن مشكلة سد النهضة “يقلقنا”، فيما رأى أن المملكة العربية السعودية جادة بشأن الوصول حل سياسي للأزمة في اليمن.

وأضاف ماكنزي، في لقائه من قناة “النيل للأخبار” المصرية الحكومية، مساء الجمعة، أن “سلوك إثيوبيا نحو المشكلة الآن يقلقنا، فنحن ندرك الأهمية الفريدة للنيل بالنسبة لمصر، ليس فقط من الناحية الثقافية بل الموارد المائية والاقتصاد عمومًا”.

وتابع ماكنزي: “أعتقد أن مصر تمارس قدرًا هائلا من ضبط النفس، وهي تحاول التوصل لحل دبلوماسي وسياسي لمشكلة حقيقية، وسنستمر في محاولة إيجاد حل لها يكون مناسبا لكل أطراف النزاع”.

وبشأن الأزمة في اليمن، قال قائد القيادة المركزية الأمريكية: “أرى أن العاهل السعودي يسعى للتوصل إلى حل دبلوماسي للحرب في اليمن، إنهم مستعدون للتفاوض وهذا ما أوضحوه بجلاء طوال الشهر الماضي”.

بينما رأى أن الحوثيين هم من لا يريدون الجلوس على مائدة المفاوضات “بنية طيبة”، لأنهم “يعتقدون أنهم يستطيعون تحقيق انتصار عسكري”.

وأشار ماكنزي إلى أن الحوثيين “يقصفون السعودية بشكل شبه يومي، وعاجلا أو آجلا سيكون هناك حدث فظيع جراء ذلك… لكني أرى أن العاهل السعودي قام بعمل ممتاز في حماية بلاده من تلك الهجمات، وتقدم الولايات المتحدة ما يمكن لمساعدتهم وغالبا في مجال الدفاع الجوي”.

وقال ماكنزي إنه مع دعم إيران للحوثيين فإن من مصلحتها استمرار تلك الحرب، وتواصل إرسال الصواريخ إلى اليمن.

وأكد ماكنزي أن الولايات المتحدة لا تخطط للانسحاب من العراق وسوريا حاليًا، فيما ذكر: “نحن لسنا من نقوم بالقتال” في هذين البلدين.

وحسب ماكنزي، “طالما ظل (تهديد) داعش قائمًا أعتقد أننا سنبقى هناك، لكنه قرار سياسي وليس قرارًا عسكريًا”.

 

 

Source