بترول وطاقة

       

“رفع الدعم عن البنزين سينتهي”.. أزمة أوسع تنتظر اللبنانيين

       

       

       

       

       


قال وزير الطاقة اللبناني ريمون غجر، أمس الخميس، إن دعم البلاد للبنزين لن يدوم وسيتوقف في نهاية المطاف.

وصرح غجر بعد اجتماع برلماني قائلاً: “علينا أن نتعود ونقتنع أن هذا الدعم الذي استفدنا منه سنة ونصف ​السنة​ وربما لسنوات قبل، دون أن نعرف، سينتهي”.

ودخل لبنان أزمة اقتصادية عميقة تشكل أسوأ تهديد لاستقراره منذ الحرب الأهلية بين عامي 1975 و1990. وقد بدأت احتياطيات البنك المركزي لتمويل برنامج يدعم السلع الأساسية مثل القمح والوقود والأدوية، في النفاد.

وفي الأسابيع الأخيرة، أجبر نقص الوقود سائقي السيارات اللبنانيين على الوقوف في طوابير لساعات للحصول على أي قدر من البنزين الشحيح، وهو ما صاحبه نشوب مشاجرات بين المواطنين الغاضبين.

ويكلف برنامج الدعم لبنان نحو ستة مليارات دولار سنوياً ينفق نصفها على الوقود.

وأضاف وزير الطاقة اللبناني: “الذي لا يستطيع أن يدفع سعر الصفيحة بسعر 200 ألف (ليرة لبنانية) سيتوقف عن استعمال السيارة وسيستعمل وسيلة أخرى”.

وأشار إلى أن 200 ألف ليرة، أي ما يعادل 13 دولارا بسعر السوق غير الرسمية، تعكس القيمة الحقيقية للبنزين، بينما لا يتجاوز سعره حاليا 40 ألف ليرة.

Source