أخبارمحافظات

       مقدمة من مؤسسة مصطفى وعلي أمين الخيرية

محافظ أسيوط يوزع افران وماشية وعقود لـ 103 أسرة من الأكثر احتياجًا (صور)

       

       

       

       

       


وزع اللواء عصام سعد محافظ أسيوط اليوم عقود 103 مشروع لعدد 103 أسرة من الأسر الأكثر احتياجًا مابين تروسيكلات وماكينات خياطة وأفران منزلية وتربية ماشية ومستلزمات بقالة وملابس وأحذية واكسسوارات مقدمة من مؤسسة ليلة القدر (مصطفى وعلي أمين الخيرية) وذلك بقيمة مليون جنيه لتوفير مصدر رزق يساعدهم في تحسين المستوى المعيشي لهذه الأسر وتأتي هذه المساعدات ضمن مبادرة حياة كريمة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس التجمهورية وتستهدف الفئات المجتمعية الأكثر احتياجا لتحسين ظروفهم المعيشية وتوفير حياة كريمة لهم .

 

جاء ذلك بحضور العميد محمد وهيدي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي بأسيوط ومجدي نجيب وكيل مديرية التضامن الاجتماعي وعماد محمد سعد مدير مؤسسة مصطفى وعلي أمين الخيرية وخالد أحمد عدلي مدير المشروعات بالمؤسسة وأحمد عبدالحافظ مدير الحسابات بالمؤسسة ومصطفى أبوغدير مستشار المحافظة لشئون الجمعيات الأهلية وهبة الجلالي مدير إدارة الجمعيات بالمديرية وعدد من القيادات التنفيذية بالمحافظة.

بدأت الفعاليات بتوزيع بعض المشروعات ببهو ديوان عام المحافظة تتضمن ماكينات الخياطة والعجانات والأفران المنزلية ومشروعات المنظفات وتجارة الأحذية والاكسسوارات كما وزع بعض المشروعات أمام الديوان ومنها تروسيكلات وماكينات تصوير ورؤوس ماشية ورياشات دواجن واستكمل الفعالية بتوزيع عقود المشروعات بقاعة المؤتمرات الكبرى بديوان عام المحافظة وذلك وسط تطبيق كافة الاجراءات الاحترازية والوقائية من فيروس كورونا من حيث التباعد وراتداء الكمامات الواقية وتطهير وتعقيم المكان.

وأكد محافظ أسيوط أن توزيع هذه المشروعات يمثل تجربة تنموية متميزة تسهم في توفير فرص عمل للأسر الاكثر احتياجًا لتحسين مستوى معيشتهم لافتًا إلى أهمية مثل هذه المشروعات في تحقيق المعادلة الأهم وهي أن يكون المواطن عنصرًا منتجًا يمثل إضافة قوية لاقتصاد بلده لتحقيق التنمية المستدامة وبناء مصر الجديدة التي نحلم بها مشيرًا إلى أن دور مؤسسات المجتمع المدني والجمعيات الاهلية في التنمية بالتوازى مع مبادرة حياة كريمة أمر في غاية الأهمية حتى نصل إلى التنمية الحقيقية من خلال الاستثمار في البشر وتوفير ما يناسبهم من أعمال مؤكدًا أن رسم البسمة على وجوه البسطاء عمل عظيم ونطمح في مزيد من التعاون الفترة القادمة للوصول إلى كل المستحقين من أبناء المحافظة.

كما قدم المحافظ الشكر لمديرية التضامن الإجتماعي ومؤسسة مصطفى وعلي أمين على مجهوداتهم في الأعمال الخيرية مشيدًا بدور مؤسسات المجتمع المدني ومساهمتها في دعم الأسر الفقيرة ومحدودي الدخل والأسر الأولى بالرعاية وتقديم المشروعات التنموية التي تساعدهم في مواجهة أعباء المعيشة ومتطلبات الحياة الضرورية معربًا عن خالص شكره وتقديره لفريق العمل والقائمين على تنفيذ المشروع وطالب بضرورة تكثيف التعاون الفترة القادمة مع أهالي أسيوط الذين يستحقون الكثير والكثير مطالباً الأسر المستفيدة التي تم توزيع المشروعات عليها بالجد والإجتهاد في العمل والإرادة والعزيمة والتصميم على النجاح معلنا دعم المحافظة للمشروعات التي تحقق التمكين الإقتصادي للأسر الأكثر احتياجًا وتعود بالنفع على المواطن البسيط موجهًا مسئولي التضامن الاجتماعي بمتابعة المشروعات والمساعدة في تسويق منتجاتهم.

من جانبه أكد العميد محمد وهيدي وكيل وزارة التضامن الاجتماعي أن المديرية قامت بالتعاون مع مؤسسة ليلة القدر (مصطفى وعلي أمين الخيرية) بعمل أبحاث ميدانية عن الأسر والتعرف على رغباتهم واحتياجاتهم وبناء عليه تم اختيار هذه المشروعات لأصحابها مما أوجد حالة كبيرة من الفرح والسرور لدى المستفيدين لافتًا إلى أن كل مستفيد اختار المشروع الذى يناسبه حتى يتمكن من توفير المناخ الجيد لتوفير مصدر دخل له ولأسرته.

فيما أشار عماد محمد سعد مدير المؤسسة أن المشروعات التي تم توزيعها اليوم تضمنت 16 تروسيكل و15 مشروع لمستلزمات البقالة و23 ماكينة خياطة و5 ماكينات سرفلة و9 مشروعات رياشة دواجن وقفاصة و16 مشروع منظفات و11 فرن منزلي بمشتلامته (أسطوانة بوتاجاز- جوال دقيق – عجان) و3 مشروعات ملابس وتجارة أحذية واكسسوارات حريمي ومشروعين تربية ماشية واعدًا بالمزيد من التعاون في المرحلة المقبلة وتوفير فرص عمل من خلال المشروعات ومساعدة الحالات المستحقة بأسيوط وباقي محافظات الجمهورية.

وأعرب جميع المستفيدين عن سعادتهم وفرحتهم الكبيرة مما تحقق لهم من فرص عمل من خلال هذه المشروعات الصغيرة التي ستساعدهم على الانتاج وعيش حياة كريمة مقدمين الشكر للسيد رئيس الجمهورية الذي أطلق مبادرة حياة كريمة كما وجهوا الشكر لمحافظ أسيوط ولمؤسسة مصطفى وعلى أمين الخيرية لرعايتهم الدائمة للحالات الأكثر احتياجًا.