استثمار وأعمال

       

رجال الأعمال المصريين الأفارقة : انشاء منصة الكترونية موحدة لافريقيا توضح احتياجات كل دولة ومعرفة الانشطة الاستثمارية

       

       

       

       

       


قال المهندس حسين الغزاوي رئيس لجنة الطاقة بجمعية رجال الاعمال المصريين الافارقة ان المنتدى الاول لرؤساء هيئات الاستثمار الافارقة الذي عقد بشرم الشيخ يفتح الطريق امام مزيد من الاستثمارات الافريقية المتبادلة ونشاط في حركة التجارة الافريقية بين دول القارة السمراء التى لاتتعدى حاليًا 16% بينما تصل الى 70% بين دول القارة الأوروبية

واكد المهندس حسين الغزاوي في تصريحات له اليوم ان التوصيات التي اسفر عنها المنتدى سًوف تؤدى الى الاستخدام الامثل للاتفاقيات الموجودة خاصة اتفاقية التجارة الحرة الافريقية مثل تدشين مجلس استشارى هذا العام يضم ممثلين عن هيئات الاستثمار الإفريقية والقطاع الخاص وبعض بيوت الخبرة العالمية لصياغة الفرص الاستثمارية وإبراز المزايا النسبية للدول الإفريقية وآليات الترويج لها وكذلك إنشاء منصة إلكترونية أستثمارية إفريقية موحدة ووضع كافة الفرص الاستثمارية فى القطاعات الاقتصادية ذات الأولوية وكذا القوانين والتشريعات والإجراءات المُنظمة للبيئة الاستثمارية لكل دولة وكذلك الاعتماد على سلاسل امداد وتوريد أفريقية سيكون له مردود ايجابى فى زياده حجم الاقتصاد الافريقى الذى يبلغ حاليًا 3٪؜ فقط من الاقتصاد العالمي ولايتناسب مع إمكانيات القاره الاقتصادية والبشرية .

واشاد حسين الغزاوي بدعم الرئيس عبد الفتاح السيسي وتشجيعه للقطاع الخاص المصرى الذى يوجد لديه فرص كبيرة للاستثمار والتوجه نحو أفريقيا ونقل التجربة المصرية الناجحة فى السبع سنوات الماضية من اصلاح اقتصادي تميز بالحزم والسرعة وتطوير قطاعات مختلفةً وخاصة البنية التحتية والكهرباء والطاقة والتعدين حيث تحتاج القاره سنويا إلى مشاريع بنية تحتية عملاقة باستثمارات تبلغ 120 مليار دولار

واوضح ان مصر لديها ايضا تجربة متميزة فى توطين الصناعة فى مجالات مختلفة وخاصة الصناعات الدوائية ومشروعات إلامن الغذائي والزراعة والانتاج الحيواني وتعظيم القيمة المضافة للموارد الطبيعية لتحقيق تكامل اقتصادي حقيقي يلبى طموحات القارة.